أشبال بلماضي يضعون آخر اللمسات تحضيرا لترويض “الخيول” البوركينابية

باشرت عناصر المنتخب الجزائري السبت تحضيراتها لموقعة الحسم المرتقبة هذا الثلاثاء أمام منتخب بوركينافاسو بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة ( 50 كلم غرب العاصمة) بداية من الساعة الخامسة، وبرمج الناخب الجزائري جمال بلماضي حصة إسترجاع للاعبين الذين شاركوا في التشكيلة الأساسية أمام جيبوتي بعد العودة من القاهرة، في حين تدرب بقية اللاعبين بصفة عادية إستعدادا لمباراة الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال.
“الخضر ” أجروا حصتهم التدريبية بمركز سيدي موسى بالعاصمة بداية من الساعة الرابعة والنصف حيث حضر الحصة 17لاعبا، في حين تدرب التسعة الآخرون بقاعة تقوية العضلات ويتعلق الأمر بكل من : “أوكيدجا ، ماندي ، بدران ، زرقان ، عبد اللاوي ، زرقان ، فيغولي ، بلايلي وبن رحمة”.
وبخصوص برنامج اليوم الأحد برمج بلماضي حصة للمشي بأرجاء المركز التقني لسيدي موسى، تتبعها جلسة فيديو لمعاينة مباراة الذهاب أمام المنتخب البوركينابي ، وحصة تدريبية في المساء بداية من الساعة الخامسة زوالا على ملعب مصطفى تشاكر، وهي الحصة التي سيضبط من خلالها بلماضي الخطة التي سيطبقها والتشكيلة المثلى التي ستواجه “الخيول البوركينابية” هذا الثلاثاء في لقاء الحسم لبلوغ الدور الفاصل من تصفيات كأس العالم 2022.