الأثنين : 03-10-2022

أطفال الجزائر يصفّقون في قاعة المسرح لـ«ماريو» الطيب ضد «واريو» الشرّير

صفّق الجمهور الصغير الثلاثاء (14 ديسمبر/ كانون الأول 2021) ـ بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي ـ للأبطال الأخيار ضد الأشرار خلال العرض الشرفي لمسرحية غنائية تحت عنوان «سوبر ماريو» ضمن البرنامج الخاص بالعطلة الدراسية الذي سيشهد أيضا ـ بعد أيام قليلة ـ افتتاح «أيام حديدوان لـمسرح الطفل» بمدينة “مستغانم” غربَي البلاد.

يتناول هذا العمل الجديد «سوبر ماريو» الذي أنتجته في 2021 جمعية «ثقافة أساطير» لـ«باب الواد» (أعرق أحياء العاصمة)، وأخرجه بن طيبوني مراد عن نص لـ«دعماش عبد الحميد».

وجاء العمل في أسلوب هزلي وغنائي ليصور الصراع بين الخير والشر من خلال شخصية «ماريو» الطيب و«واريو» الشرير.

واختار الطاقم التمثيلي أسلوبا هزليا وشبه بهلواني لإيصال الرسالة إلى البراعم الصغيرة التي ملأت القاعة ولكن هتافاتهم طغت أحيانا على صوت الخشبة.

وتدور أحداث العرض الغنائي في عالم الخيال حيث الصراع بين الأخيار والأشرار من خلال شخصية ماريو بطل اللعبة الشهيرة وخصومه.

وتتطور الأمور عندما يقوم جناح الأشرار باختطاف الأميرة واستعمال الغبرة السحرية للتقليل من قوة ماريو وأصدقائه، لكن في النهاية ينتصر الخير على الشر ويُفك أسر الأميرة وتلتحق بماريو في نهاية سعيدة.

وقد أدى دور ماريو نور الدين بن كوار وشارك في التمثيل كل من أمينة وخولة تيفات وعموش زين الدين ونور الدين بن كوار.

واستعرضت هذه المسرحية في إطار جولة تبدأ بقصر الثقافة مفدي زكرياء ثم تنتقل إلى مدن جزائرية أخرى (بومرداس وتيزي وز وخميس مليانة) خلال هذه العطلة، حسب ما أكده أعضاء جمعية ثقافة أساطير.

وتأسست هذه التعاونية المسرحية في 2012 وقدم أعضاؤها لحد الآن عدة أعمال وعروض للكبار والصغار من بينها مسرحية «الدجاج والذئب الماكر» و«الطفل العنيد» وأيضا مسرحية «اللاز».

قريبا.. أيام حديدوان لمسرح الطفل بـ«مستغانم»

من جهة أخري ـ ولفائدة أطفال الجزائر في عطلتهم المدرسية ـ تنطلق من 18  إلى 29 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، فعاليات الدورة الثالثة من «أيام حديدوان لـمسرح الطفل» على خشبة «مسرح مستغانم الجهوي الجيلالي بن عبد الحليم»، في المدينة الواقعة غربَي الجزائر.

وسيشارك في هذه التظاهرة الثقافية ـ التي تُنظم بالتزامن مع العطلة الشتوية ـ المسارح الجهوية لكل من هذه الولايات الجزائرية (مستغانم ومعسكر ووهران) بالإضافة إلى أربع فرق مسرحية وموسيقية، حسبما صرح به المدير الفني والتقني للمسرح الجهوي (مستغانم) بوخاري حبال.

وسيتم خلال حفل افتتاح هذه الأيام المسرحية الموجهة للجمهور الصغير تقديم العرض المسرحي «مغامرات عمو تيتي» للفنان المسرحي الشاب منصور بقننو وتنظيم ورشة مكياج موجهة للأطفال، وفق ما صرح به بوخاري.

وستقدم خلال هذه الأيام فرقة هويدف الفكاهية سلسلتها المسرحية «رضوان المشاغب» (عنوان العمل «اللعبة والعلم»)، فيما تقدم فرقة «الأنف الأحمر» عرضي «الطفل الملك» و«الإرادة»، أما فرقة «البحر الأبيض المتوسط» فستقدم مسرحيتي «الجرة السحرية» و«مغامرات لولو» فضلا عن حفل موسيقي مع فرقة «براعم توجز».

مسرحيات من عالم الحديقة الساحرة

وسيكون جمهور ركح المسرح الجهوي الجيلالي بن عبد الحليم على موعد مع العمل المسرحي «غابة الأحلام» التي قام بإنتاجها المسرح الجهوي لمدينة معسكر العام الماضي (نص محمد مزيان وإخراج قادة شلابي) والعمل المسرحي «ما أصغر مني» للمسرح الجهوي لوهران عن نص مشترك لبوعلام حفيظ وصافية شقاق التي أخرجت المسرحية المنتجة 2013.

وستختتم هذه التظاهرة الثقافية بعرض العمل المسرحي «لودينغ» الذي أنتجه المسرح الجهوي الجيلالي بن عبد الحليم في 2020 وصممه وأخرجه عيسى شواط مع نخبة من الممثلين على غرار دراوي فتحي وخليفة بن إبراهيم وجاوستي شيخ فاطمة وغيرهم.

وللتذكير فإن هذه الأيام المسرحية تنظم بعد غيابها العام الماضي بسبب التدابير الاستثنائية المتعلقة بالوقاية من جائحة كوفيد-19 تكريما للفنان الفكاهي الراحل «ايقاش محمد رؤوف» المعروف فنيا باسم «حديدوان» (1948-1994) الذي ترك بصمة خالدة في ذاكرة الأطفال الجزائريين سنوات الثمانينات رفقة «ماما مسعودة» (الفنان حمزة فغولي) والبرنامج التلفزيوني «الحديقة الساحرة».