أغويرو يعتزل كرة القدم بالدّموع

 أعلن الدولي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو عن اعتزاله كرة القدم هذا الأربعاء في مؤتمر صحفي بعد تقييم طبي لحالة قلبه، وذلك بحضور الرئيس لابورتا واللاعبين والطاقم الفني لبرشلونة وعدد كبير من المسؤولين بملعب كامب نو.

 أغويرو ذرف الدموع لحظة إعتزاله ووجد صعوبات بالغة في الحديث خلال الندوة الصحفية، ليسدل الأرجنتيني البالغ 33 عاما الستار على مسيرته في عالم الساحرة المستديرة، مسيرة حافلة بكلّ المقاييس توّج فيها بالعديد من الألقاب مع الأندية التي حمل ألوانها في صورة أتلتيكو مدريد ومانشستر سيتي وكذلك مع المنتخب الأرجنتيني عندما توّج معه بكوبا أمريكا الصائفة الماضي رغم أنه لم يلعب. 

 أغويرو قال خلال المؤتمر الصحفي: « دعوتكم كي أعلن لكم عن قرار التوقف عن لعب كرة القدم، إنها اللحظة الأصعب في مسيرتي الكروية، لكن ما باليد حيلة، صحتي أهم من كرة القدم وبعد نصائح الأطباء كان عليّ أن أتخذ هذا القرار ».

ليواصل: “أنتم تعلمون ما عانيته منذ شهر تقريبًا، لكني تلقيت العناية اللازمة من طرف الأطباء الذين وجهوا لي نصيحة الإعتزال لفائدتي ، فما كان عليّ إلاّ أن أنصاع لهم »

ليستطرد أغويرو : « أشكر كلّ من ساعدني على التطوّر طيلة مسيرتي الكروية، سأعتزل وأنا سعيد للغاية »

 وكان أغويرو قد التحق ببرشلونة الصائفة الماضية، وخاض بعض المباريات سجل فيها هدفا واحدا كان ضد ريال مدريد.