الأحد : 02-10-2022

ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022..إنتقادات للجزائر بسبب تأخّر جاهزية المنشآت

 وجّهت اللّجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط إنتقادات لاذعة للجنة تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط بـمدينة “وهران” الجزائرية الصيف المقبل، وذلك بعدما عقدت اللّجنة التنفيذية لذات الهيئة اجتماعها الأول في أثينا اليونانية.

وجاء في البيان الذي نشرته الهيئة أن الجزائر تعرف تأخّرا كبيرا في تحضيراتها لهذا المحفل الدولي، وتأخرا  في إنهاء المشاريع مقارنة بوقت تسليمها المحدّد مسبقا، وأكّدت اللّجنة الدولية لألعاب البحر المتوسط في بيانها أنها طالبت التواصل مع مدير دورة وهران سليم إلياس لكن هذا الأخير لم يقدم أيّ إجابات، وتعمل هذه اللجنة على مراسلة أعلى السلطات في البلاد لإيجاد حلول لهذه الوضعية.

وقال دافيد تيزانو رئيس اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط في تصريحات للموقع الرسمي :  « نحترم الجزائر حكومة وشعبا لكن علينا الاحتفاظ بهيبة التظاهرة”

وتابع: “نرغب في أن تقام الألعاب في وهران لكننا لا نستطيع أن نضعها في خطر”

تصريح يحمل رسالة تهديد ضمنية بأنّ اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط قادرة على سحب التنظيم من الجزائر في حال ما لم تلتزم اللجنة المنظمة بتجهيز المنشآت في الآجال المحدّدة.