أمير الكويت يمنح صلاحيات جديدة لولي العهد

منح أمير الكويت الشيخ، ​نواف الأحمد الجابر الصباح، صلاحيات لولي العهد، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، بإصدار المراسيم الأميرية.

وأعلنت الجريدة الرسمية، الثلاثاء، عن مرسوم أميري بالاستعانة بولي العهد الكويتي لتعيين رئيس مجلس الوزراء والوزراء، وقبول استقالاتهم وإعفائهم من مناصبهم.

وأمس الاثنين، أصدر أمير ​الكويت أمرا يقضي بالاستعانة بولي العهد في ممارسة بعض الاختصاصات الدستورية المنوطة به، بصفة مؤقتة.

جاء ذلك بعد ساعات من قبوله استقالة رئيس مجلس الوزراء، الذي أعيد تعيينه في منصبه في كانون الثاني 2020، بعدما قدم استقالته في أعقاب إجراء انتخابات برلمانية، والوزراء، موضحا أنهم سيستمرون في تصريف العاجل من شؤون مناصبهم لحين تشكيل الوزارة الجديدة.

وتولى الشيخ نواف الأحمد إمارة البلاد، في 29 سبتمبر 2020، خلفاً للأمير الراحل صباح الأحمد الصباح.

وفي 7 أكتوبر 2020، قام بتزكية الشيخ مشعل الأحمد لولاية العهد، وبايعه مجلس الأمة بالإجماع ولياً للعهد، في 8 أكتوبر 2020، وأدى اليمين الدستورية أمام الأمير ومجلس الأمة في ذات اليوم.

وتنص المادة الرابعة من الدستور على أن الكويت إمارة وراثية في ذرية مبارك الصباح، فيما تنص المادة السادسة على أن “نظام الحكم في الكويت ديمقراطي، السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعاً”.

ويرأس الكويت أمير البلاد، ويشرع قوانينها مجلس الأمة المكون من 50 عضواً يُنتخبون كل 4 سنوات بالاقتراع الشعبي الحر.

وتنقسم السلطات بالكويت إلى سلطة تشريعية وتنفيذية وقضائية، يرأسها الأمير.