الخميس : 06-10-2022

أوبك+ يواصل رفع الإنتاج بـ 400 ألف برميل يوميا في ديسمبر

اتفق تحالف “أوبك+” الخميس على قرار بالاستمرار في زيادة إنتاجه للنفط بشكل معتدل بـ 400 ألف برميل في اليوم في كانون الأول/ديسمبر المقبل، رغم إصرار الدول المستهلكة على زيادة أكبر للجم ارتفاع الأسعار.

وجاء في بيان لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، وحلفاءهم العشرة في إطار تحالف “أوبك+”، أن الإنتاج الشهري للتحالف “سيُرفع إلى 400 ألف برميل في اليوم لشهر ديسمبر/ كانون الأول”.

ونقلت “رويترز” عن مصادر أن تحالف “أوبك+” سيعقد اجتماعه التالي في 2 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ورغم الضغوط الدولية، خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية، رفضت السعودية، أكبر منتج في “أوبك”، بالفعل دعوات لزيادة إمدادات النفط بوتيرة أسرع من جانب المنظمة وحلفائها في إطار “أوبك+”. 

وقالت مصادر لرويترز في “أوبك+” إن الولايات المتحدة لديها قدرة كبيرة على زيادة الإنتاج بنفسها إذا أرادت مساعدة العالم في تسريع التعافي الاقتصادي.

وبموجب هذا القرار، سيرتفع إنتاج السعودية من النفط فوق 10 ملايين برميل يوميا للمرة الأولى منذ جائحة كورونا.

وقال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان إن تحالف “أوبك+” منظم سريع الاستجابة لسوق تحتاج تنظيما.

وبدوره، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن “جميع دول أوبك+ تفي بالتزاماتها لضمان استقرار الأسواق، ومنذ أغسطس الماضي قمنا بضخ مليوني برميل نفط إضافية”، مضيفا أنه “إذا استمر الطلب على النفط بالانتعاش فسنضع كل أوراقنا على الطاولة”.

وأوضح نوفاك أن “قرار زيادة الإنتاج 400 برميل يوميًّا حتى ديسمبر 2022، تم اتخاذه سابقًا، ومنذ أغسطس زاد بمليوني برميل، وتلك الإستراتيجية لزيادة إنتاج النفط أثبت جدواها”.

وارتفعت أسعار النفط هذا العام إلى أعلى مستوياتها في 3 سنوات فوق 86 دولارا للبرميل مع تعافي الطلب من أثر القيود المرتبطة بكورونا وزيادة “أوبك+” الإمدادات تدريجا فحسب.

وحث الرئيس الأميركي جو بايدن، السبت الماضي، الدول الرئيسية المنتجة للطاقة في مجموعة العشرين التي لديها طاقة فائضة على زيادة الإنتاج لضمان انتعاش اقتصادي عالمي أقوى.

وصعدت أسعار النفط اليوم الخميس مدعومة بتوقعات استمرار مجموعة “أوبك+” باستراتيجيتها الحالية، حيث صعد مزيج “برنت” 1.4%، ليصل حتى 84.30 دولارا للبرميل.