الأحد : 02-10-2022

أوستن: صواريخ كوريا الشمالية تهدد المنطقة وعلى روسيا خفض التصعيد حول أوكرانيا

قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إن برامج الصواريخ والأسلحة الخاصة بكوريا الشمالية تزعزع الأمن الإقليمي، داعيا إلى الدخول في حوار مع بيونغ يونغ.

والأربعاء وصل أوستن، إلى سيؤول، لإجراء محادثات مع نظيره الكوري الجنوبي سوه ووك لمواجهة “تهديدات” بيونج يانج.

وكتب أوستن، على “تويتر”، بعد الهبوط في قاعدة أوسان الجوية الأمريكية جنوب سيؤول “من المهم الحفاظ على حرية وانفتاح منطقة المحيطين الهندي والهادئ، ومن السبل الرئيسية لتحقيق ذلك العمل بشكل وثيق مع الحلفاء والشركاء مثل كوريا الجنوبية”.

وخلال زيارته لكوريا الجنوبية في مارس/آذار الماضي، أكد أوستن ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن على مواصلة العمل من أجل “النزع الكامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية”.

وذكرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية في وقت سابق أن “زيارة أوستن، التي ستستمر 3 أيام، ستتطرق إلى التهديدات التي تشكلها كوريا الشمالية”.

وفي سياق آخر، دعا أوستن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن يكون “أكثر شفافية” فيما يتعلق بأوكرانيا، وحثه على العمل من أجل خفض التصعيد في المنطقة.

واعلنت السلطات الروسية، صباح الخميس، القبض على ثلاثة عملاء لمخابرات أوكرانيا على أراضيها.

ووجهت موسكو اتهاما لأحد الموقوفين بالتخطيط لهجوم بقنبلة في الأراضي الروسية، وفق ما نقلته وكالة انترفاكس الروسية.

وقالت الوكالة إن الشخصين الآخرين المحتجزين، يشتبه في قيامهما بجمع معلومات استخباراتية حول مواقع استراتيجية في روسيا.

وتأتي هذه الاعتقالات وسط مخاوف أوكرانية وغربية من حشد للقوات الروسية بالقرب من أوكرانيا.