الأحد : 02-10-2022

إضراب شامل بعقارب جنوب تونس بسبب نفايات صفاقص

بدأ تنفيذ إضراب شامل بمدينة عقارب جنوبي تونس، الأربعاء، استجابة لنداء أطلقه الاتحاد العام التونسي للشغل أكبر تنظيم نقابي في البلاد.

 وذكرت وكالة أنباء الأناضول أنه منذ الساعات الأولى للصباح تم إغلاق المؤسسات الرسمية والمحلات التجارية بالمدينة، كما بدأت مسيرة احتجاجية بالمدينة.

وأغلق المحتجون كل الطرق المؤدية إلى وسط مدينة عقارب، احتجاجا على وفاة شاب خلال الاحتجاجات التي شهدتها الأيام الماضية بسبب مكب للنفايات الذي تم فتحه بقرار من الرئيس قيس سعيد.

ودعا اتحاد الشغل للإضراب رادا على التدخل الأمني في المدينة خلال الاحتجاجات التي بدأت ليل الاثنين، مع قرار السلطات إعادة فتح مكب للنفايات.

وحسب وسائل إعلام محلية، فقد اعتقلت القوات الأمنية 5 أشخاص بعقارب.

وقام محتجون الثلاثاء بإشعال العجلات المطاطية وحرق مركز للأمن بالجهة، وفق ما أظهرته مقاطع مصورة على منصات التواصل الاجتماعي .

ووصلت وحدات من الجيش الثلاثاء الى معتمدية عقارب لحماية وتأمين المؤسسات العمومية بعد انسحاب الأمن، في ظل تجدد الاشتباكات وعمليات الكر و الفر بين وحدات الأمن و المحتجين في محيط مكب النفايات.

و تشهد محاكم صفاقس اليوم جلسة قضائية للنظر في أسباب تراكم النفايات بالمدينة، رفعتها منظمات مدنية، ضد المتسببين في تدهور الأوضاع البيئية بالجهة، بسبب النفايات .

وعادت المواجهات بين قوات الشرطة ومحتجين في بلدة عقارب من محافظة صفاقس جنوب البلاد، الثلاثاء، على خلفية قرار السلطات إعادة فتح مكب للنفايات بالمنطقة، لحل أزمة تراكم القمامة في المحافظة.

ووسط تصاعد الاحتجاجات في جنوب البلاد، تظل تونس تعيش ازمة سياسية تتمثل في عدم الوصول على توافق بين الرئيس قيس سعيد الذي يخشى مراقبون من تفرده بالسلطة بعدما حل البرلمان، وعلق العمل ببعض مواد الدستور.

ويصاحب هذا الوضع المتأزم سياسيا واجتماعيا، تهاوي الوضع الاقتصادي والمالي للبلاد في ظل عجز الحكومة حتى اليوم من الحصول على مساعدات جديدة من صندوق النقد الدولي ومن دول كانت تدعي إلى الأمس القريب أنها لن تتخلف في تقديم المعونة للتونسيين متى احتاجوا لذلك.