إنتاج الصلب العالمي ينخفض 3.9 بالمئة في 10 أشهر

تراجع إنتاج الصلب عالمياً بنسبة 3.9 بالمئة في العشرة أشهر الأولى من العام الحالي، بضغط تباطؤ الاقتصاد العالمي وسط تداعيات لجائحة كورونا في الصين وضغوط تفرضها الأزمة الروسية الأوكرانية.

وذكر اتحاد الصلب العالمي في تقريره الشهري، الثلاثاء، أن إجمالي الإنتاج العالمي للصلب -64 دولة- بلغ 1.55 مليار طن خلال الفترة، قياسا على 1.6 مليار طن في العشرة أشهر المماثلة من 2021.

وحسب التقرير، استقر إنتاج العالم من الصلب الخام في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، دون تغيير عن الشهر المماثل من العام السابق عند 147.3 مليون طن.

وتصدرت الصين الدول الأكثر إنتاجاً في فترة العشرة أشهر الأولى من العام الجاري، بمقدار 860.6 مليون طن بانخفاض سنوي 2.2 بالمئة.

وجاءت الهند بالمرتبة الثانية من حيث حجم الإنتاج بـ 103.8 مليون طن، بارتفاع 6.1 بالمئة، فيما حلت اليابان بالمرتبة الثالثة بحجم إنتاج بلغ 75.2 مليون طن بانخفاض 6.5 بالمئة.

وحلت الولايات المتحدة بالمرتبة الرابعة بحجم إنتاج بلغ 68.1 مليون طن بانخفاض 4.8 بالمئة، وخامساً جاءت روسيا بحجم إنتاج 60.4 مليون طن بهبوط 6.6 بالمئة.

وحلت كوريا الجنوبية في المرتبة السادسة بإنتاج 55.7 مليون طن، ثم ألمانيا 31.4 مليون طن، ثم تركيا 30.2 مليون طن.

وتوقع الاتحاد في تقرير سابق، تباطؤ نمو الطلب العالمي على الصلب في 2022 إلى 0.4 بالمئة، من نمو 2.7 بالمئة في العام السابق، وذلك بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية وارتفاع مستويات التضخم.

ومن المتوقع أن يرتفع الطلب إلى 1.840 مليار طن في العام الحالي، ثم سينمو بنسبة 2.2 بالمئة في 2023 إلى 1881.1 مليون طن.

والاتحاد العالمي للصلب من أكبر جمعيات الصناعة وأكثرها ديناميكية في العالم؛ وينتج أعضاؤه ما يقرب من 85 بالمئة من إنتاج الصلب في العالم.