الأحد : 02-10-2022

إيران تنتقد زيارة بينيت للإمارات وتصفها بالمخلة بالأمن

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، في إيران، إن زيارة رئيس الوزراء  الاحتلال الاسرائيلي  نفتالي بينيت، اليوم الاثنين، إلى الإمارات “مخلة بالأمن وليست لصالح شعوب المنطقة”.

وحذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في بيان، من “عواقب تواجد كيان الاحتلال في غرب آسيا”، معتبرا زيارة بينيت إلى الإمارات “مخلة بالأمن وليست لصالح الأمة وشعوب المنطقة”.

وتابع “شعوب المنطقة لن تنسى الممارسات الشريرة والعدائية للكيان الصهيوني وستبقى رافضة لعملية التطبيع”، مضيفا “أي خطوة باتجاه التطبيع لا يمكنها إمحاء القضية الفلسطينية”.

ووصل رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى الإمارات، مساء الأحد، بحسب ما أعلن مكتبه، وكان في استقباله وزير خارجية الامارات عبدالله بن زايد. وتعد هذه أول زيارة رسمية لمسؤول إسرائيلي على هذا المستوى إلى دولة خليجية، والتقى بينيت اليوم ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد.

وكان رئيس وزراء الاحتلال  الإسرائيلي نفتالي بينيت  التقى الإثنين ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد غداة وصوله إلى الإمارات في أول زيارة لمسؤول إسرائيلي على هذا المستوى إلى الدولة الخليجية.

وقال مصدر من الوفد المرافق لبينيت إن رئيس الوزراء سيعقد اجتماعات مع مسؤولين إماراتيين في مجالات التكنولوجيا والثقافة والاستثمارات.

واستقبل الشيخ محمد بن زايد بينيت في قصره في أبو ظبي، قبل أن يتوجها إلى محادثات استمرت لأكثر من أربع ساعات، بحسب مسؤولين إسرائيليين.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن ولي عهد أبو ظبي أعرب خلال لقائه بينيت عن “تطلعه إلى أن تسهم زيارته ـ وهي الزيارة الأولى إلى الدولة ـ في دفع علاقات التعاون إلى مزيد من الخطوات الإيجابية لمصلحة شعبي البلدين وشعوب المنطقة”.