إيلون ماسك يفكر في الاستقالة من وظيفته لهذا السبب

قال رئيس شركة تسلا “إيلون ماسك” إنه يفكر في ترك جميع مناصبه الإدارية بأسلوبه الخاص.

وفي تغريدة له عبر “تويتر”، قال ماسك: “أفكر في ترك وظيفتي لكي أصبح من المؤثرين بدوام كامل”.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن “ماسك” أنه يريد أن يكون على رأس شركة تسلا لعدة سنوات أخرى.

ويشتهر “ماسك” بتصريحاته الغامضة على موقع تويتر، حيث لديه ما يقرب من 66 مليون متابع.

وقد تسببت تغريداته تلك مرارًا وتكرارًا في تقلبات حادة في أسهم تسلا داخل البورصات المختلفة، حيث لا يزال “ماسك” يمتلك حصة كبيرة في شركة السيارات الكهربائية الرائدة التي أسسها ويرأسها حاليا.

وتبلغ قيمة تسلا حاليًا نحو 900 مليار دولار في البورصة، وهو رقم أكبر من أي صانع سيارات آخر.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، سأل “ماسك” عبر تويتر عما إذا كان يجب أن يتنازل عن 10% من حصته، ومنذ ذلك الحين، باع أكثر من 12 مليار دولار من أسهم تسلا.

ويمتلك “ماسك” كذلك شركة الفضاء “سبيس إكس”، حيث أسسها ويرأسها حاليا، كما يدير شركة البنية التحتية “ذا بورينغ كومباني”، والتي تعمل على تطوير شريحة كمبيوتر تمكن من الاتصال بين الدماغ البشري والكمبيوتر.