اتحاد علماء المسلمين يدعو إلى إغاثة عاجلة لفائدة إندونيسيا

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم الخميس، إلى تقديم إغاثة عاجلة لفائدة إندونيسيا إثر زلزالين مدمرين.

والإثنين الفارط، ضرب زلزال بقوة 5.6 درجات جزيرة جاوا الغربية بعد آخر الجمعة بقوة 7.5 درجات قبالة سواحل غرب إندونيسيا. وأدى الزلزالان إلى مصرع 268 شخصا وإصابة 1083 ونزوح نحو 58 ألفا و362 وتضرر آلاف المنازل، بحسب حصيلة غير نهائية مساء الثلاثاء.

وقال الاتحاد، في بيان له، إنه “يتقدم بخالص العزاء والمواساة لإندونيسيا شعبا ورئيسا وحكومة. سائلا المولى عز وجل أن يتغمد ضحاياهم بواسع رحمته”.

وناشد “الدول الإسلامية والمؤسسات الخيرية والإنسانية وأهل الخير القيام بواجب الإغاثة العاجلة من الزكوات والصدقات العامة وغيرهما. فهذا واجبنا الشرعي نحو إخواننا بالبذل والعطاء، قال تعالى: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ..)”.

وتابع: كما “قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد. إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)”، وفق البيان الموقع باسم الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد.