الأحد : 02-10-2022

استطلاع: نصف الصهيونيين يؤيدون هجوماً عسكرياً على إيران

أظهر استطلاعا للرأي أجراه المعهد الصهيوني للديمقراطية وجد أنّ حوالى نصف الإسرائيليين سيؤيدون هجوماً عسكرياً  على منشآت إيران النووية حتى من دون موافقة أميركية.

وذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” أنّه عند سؤال الصهيونيين عن مثل هذا الهجوم أجاب 51٪ بالإيجاب، و31٪ عارضوا، و18٪ أجابوا بأنهم لا يعرفون.

وتابعت أنه “من خلال وجهات النظر السياسية، أيّد 67٪ من المستطلَعين اليمينيين ضربة عسكرية حتى بدون دعم الولايات المتحدة، ووافق 50٪ من الوسطيين، وأجاب 37.5٪ فقط من اليسار بالموافقة”.

واعتبرت أغلبية صغيرة (54٪) أنّ إيران تشكّل تهديداً وجودياً للاحتلال الصهيوني، بينما اعتبر الربع أنها تهديد متوسط، و13٪ فقط اعتبروها تهديداً صغيراً.

وكشف الاستطلاع أنه من بين اليهود الصهيونيين، “رأى 61٪ أنّ إيران تشكّل تهديداً وجودياً كبيراً،  إلى جانب أنّ “1.5٪ فقط من هؤلاء قالوا إنّ إيران ليست تهديداً على الإطلاق.

وأجرى الاستطلاع مركز فيتربي للرأي العام وبحوث السياسات التابع لمبادرة المعهد الصهيوني “للديمقراطية”، على عينة تمثيلية من 664 بالغاً صهيونيا في الفترة الواقعة بين 29 تشرين الثاني/ نوفمبر و 1 كانون الأول/ ديسمبر. وبلغت نسبة الخطأ 3.59٪.

ويُشار إلى إنّ مسؤولاً أمريكياً كشف في وقتٍ سابق أنه من المتوقع أن يبحث مسؤولون صهيونيون في واشنطن إجراء تدريبات عسكرية ضد إيران تهدف إلى التحضير لتدمير منشآت إيران النووية إذا فشلت الدبلوماسية.