استقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا.. غوتيريش لم يتفاجأ ويُحضِّر البديل

قبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش استقالة المبعوث الخاص للأمين العام إلى ليبيا، يان كوبيش، ويعمل المسؤول الأممي على إيجاد بديل له لضمان استمرارية المهمة.

أكد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أن المبعوث الخاص للأمين العام إلى ليبيا، يان كوبيش قدم استقالته من منصبه وقبل غوتيريش الاستقالة، مؤكدا أن “الاستقالة لم تكن مفاجئة”.

وأكد أن “غوتيريش يعمل على إيجاد البديل المناسب لكوبيش”، قائلا: “نعمل بأسرع ما يمكن لضمان استمرارية القيادة”.

ونفى دوجاريك أن يكون قد نشب أي خلاف بين الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، قبل الاستقالة، لكنه قال إن استقالة كوبيش لم تكن مفاجئة بالكامل.

وأضاف إن “دوجاريك لن يترك مقعده، وسيبقى في منصبه في الوقت الحالي ويعتزم إطلاع مجلس الأمن اليوم على التطورات في ليبيا”.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت أمس أن المبعوث الأممي إلى ليبيا السلوفاكي يان كوبيش، قدم استقالته بعد أقل من عام على تعيينه في يناير الماضي.

واستغربت أطراف الاستقالة المفاجئة، قبل شهر من الانتخابات الرئاسية المقررة في ليبيا.