الخميس : 06-10-2022

الأسير كايد الفسفوس ينتزع حريته ويعلّق إضرابه عن الطعام

علَّق الأسير كايد الفسفوس إضرابه عن الطعام، بعد أنتصر على سجانه في معركة عض الأصابع التي امتدت أكثر من 131 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

علّق الأسير كايد الفسفوس، اليوم الإثنين، إضرابه عن الطعام، والذي بدأه قبل 131 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله الإداري، وذلك بعد أن تمكّن من انتزاع قرار تحريره في الـ 14 من الشهر المقبل.

وفيما أعلن الأسير الفسفوس تعليق إضرابه، يواصل ثلاثة أسرى آخرين إضرابهم المفتوح عن الطّعام داخل سجون الاحتلال، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، وهم: هشام أبو هواش (مضرب منذ 97 يوماً)، وعيّاد الهريمي (مضرب منذ 61 يوماً)، ولؤي الأشقر (مضرب منذ 44 يوماً).

وعلّق المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين أنّ الأسير “سطر بلحمه الحي وأمعاؤه الخاوية أروع صور المجد والعزة والكرامة والعزيمة التي لا تلين”.

وشددت حركة الأحرار أنّ “هذا الانتصار هو رسالة للاحتلال ولأعوانه ولكل المتآمرين أنّ شعبنا سيحقق أهدافه، وأنّ أسرانا في قلب المعركة لكسر أقفال السجان وإسقاط سيفه المسلط على رقابهم وهو الاعتقال الإداري”.

بينما أكد الناطق باسم حركة “حماس”، عبد اللطيف القانوع، أنّ “صمود الأسير كايد الفسفوس 131 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية، وانتصارَه اليوم على السجان الصهيوني، يُبرهنان على قدرة شعبنا وأَسراه على كسر سطوة المحتل الصهيوني في كل معركة يخوضونها”.

وقال مسؤول ملف الأسرى في حركة الجهاد الإسلامي، الدكتور جميل عليان، إنّ الأسير الفسفوس “أكد أنّ الانتصار هو شعار الفلسطيني في كل مواقع المواجهة، وأن الارادة الفلسطينية هي الضمانة الأكيدة لهزيمة الشر الصهيوني”.

واعتبر المتحدث باسم مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، تامر الزعانين، أنّ “انتصار الأسرى يسجّل انتصار للحركة الأسيرة وللشعب الفلسطيني على أعتى وأشرس احتلال صهيوني على وجه الأرض”.

وباركت “حركة المجاهدين” الفلسطينية للأسير الفسفوس “خروجه منتصراً بعد معركة بطولية خاضها بأمعائه الخاوية مع السجّان الصهيوني”، مؤكدةً أنّ «انتصاره هو انتصار جديد لأسرى الحرية، سطّر فيه بطولة فذة مع هذا السجان الغاصب”.

 وبانتصار الأسير كايد الفسفور في معركة الأمعاء الخاوية، يكون الأسرى الفلسطينيون قد كرّسوا سلاح الإضراب عن الطعام كوسيلة فعالة لمواجهة الاحتلال، إذ أعلن مكتب إعلام الأسرى في الـ 11 من الشهر الجاري أنّ الأسير مقداد القواسمة انتزع نصراً محقَّقاً، وأنهى إضرابه عن الطعام الذي استمر 113 يوما كاملة، كما سبق أن أعلن نادي الأسير الفلسطيني، في الـ 18 من الشهر الجاري، أنّ الأسير علاء الأعرج علّق إضرابه عن الطعام بعد إلغاء اعتقاله الإداري من جانب الاحتلال الإسرائيلي.