الأحد : 02-10-2022

الإصابات بكورونا تعود لارتفاعها القياسي بفرنسا

عادت الإصابات بفيروس كورونا للارتفاع بفرنسا بعد تسجيلها أكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس الأربعاء، وذلك للمرة الأولى منذ 25 أغسطس آب 2021 مع تسارع الموجة الخامسة للجائحة.

وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية تسجيل 20294 إصابة جديدة بكوفيد-19 ليرتفع العدد الإجمالي للحالات إلى 7.33 مليون.

وكانت وزارة الصحة الفرنسية قد أعلنت الثلاثاء تسجيل 19778 حالة إصابة جديدة يوم الثلاثاء ـ فيما بلغ عدد الوفيات منذ بدء الجائحة 91345 وفاة.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل إن البلاد تشهد موجة خامسة من جائحة كوفيد-19، لكن فرض المزيد من الإجراءات الإضافية للحد من تفشي المرض غير مطروح على جدول الأعمال في الوقت الراهن.

وقال أتال للصحفيين بعد اجتماع للحكومة “الجائحة تنتشر في كل مكان… لكننا نتكيف على نحو أفضل من ذي قبل بفضل اللقاحات وجواز المرور الصحي”.

وبدوره، لم يستبعد كبير المستشارين العلميين للحكومة الفرنسية جان فرنسوا دلفريسي إمكانية أن تطلب الحكومة من الشركات مرة أخرى التوسع في العمل من المنزل.

وقال دلفريسي لإذاعة فرانس إنتر “نعم في الأغلب… العمل من المنزل أحد الأدوات المتاحة لدينا”.

واستخدمت الحكومات في مختلف أرجاء العالم العمل من المنزل كسبيل للحد من انتشار فيروس كورونا على الرغم من أن العمل من المنزل أثر على النشاط الاقتصادي بسبب تواجد أعداد أقل من الناس في المتاجر والشركات في المناطق التجارية.