الإمارات تهدد واشنطن بالانسحاب من صفقة طائرات “إف-35” لهذا السبب

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، الثلاثاء، أن الإمارات العربية المتحدة تهدد بالانسحاب من صفقة قيمتها 23 مليار دولار لشراء طائرات أمريكية الصنع من طراز إف-35 وطائرات مسيرة من طراز ريبر وذخائر متطورة أخرى.

ونقل التقرير عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الحليف الخليجي اشتكى من أن الاشتراطات الأمنية الأمريكية مرهقة للغاية.

ولم ترد شركة لوكهيد مارتن المصنعة للطائرات إف-35 ولا وزارة الخارجية الأمريكية ولا وزارة الخارجية الإماراتية على طلب للتعليق.

ونقلت رويترز عن مصادر مطلعة في جانفي/ كانون الثاني أن الإمارات وقعت اتفاقا مع الولايات المتحدة لشراء 50 طائرة إف-35 وما يصل إلى 18 طائرة مسيرة مسلحة.

ولطالما عبرت الإمارات، أحد أوثق حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، عن اهتمامها بالحصول على الطائرات الشبح إف-35 التي تصنعها لوكهيد مارتن، وتلقت وعدا بفرصة لشراء هذه الطائرات في اتفاق جانبي عندما وافقت أبو ظبي على تطبيع العلاقات مع “إسرائيل” في أوت/ أغسطس 2020.

وفي الرابع من ديسمبر/ كانون الأول قال مسؤول في وزارة الدفاع الإماراتية إن صفقة لشراء طائرات رافال المقاتلة الفرنسية ستكون مكملة للاتفاق المزمع لشراء الطائرات إف-35 وليست عوضا عنها.