الأحد : 02-10-2022

الاتحاد الأوروبي يجدد تحذيره لروسيا

جدد الاتحاد الأوروبي تحذيره لروسيا مما وصفه بالمس بسيادة أوكرانيا على خلفية التوترات العسكرية على الحدود بين البلدين، داعيا لخفض التصعيد، ومنذرا بعقوبات تقييدية ضد موسكو.

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الثلاثاء، في كلمة أمام البرلمان الأوروبي، إنه بالرغم من إعلان موسكو أن تحركاتها العسكرية تتم داخل حدودها، إلا أن “قلق أوكرانيا من التحركات العسكرية الروسية طبيعي بسبب الأفعال السابقة لروسيا”.

وأوضح، “اليوم نأمل في خفض التصعيد ومنع أي أزمة تمس سيادة أوكرانيا من الحدوث”، محذرا من أن حدوث ذلك “من شأنه أن يجلب عواقب كبيرة وسياسية لروسيا”.

وتابع بوريل، “ندعو روسيا لتحمل المسؤولية لتنفيذ اتفاقية مينسك، ولن نتردد في اتخاذ أي إجراءات عند الحاجة من خلال فرض تدابير تقييدية ضدها”، داعيا موسكو “لتحمل المسؤولية لتنفيذ اتفاقية مينسك”.

وأضاف، “يجب أن نعزز قدرات أوكرانيا ومرونتها، ونحن نتوقع الأفضل ونتهيأ للأسوأ”.