الاحتلال الصهيوني يقرر إغلاق المسجد الإبراهيمي أمام الفلسطينيين

قالت وزارة الأوقاف الفلسطينية، الخميس، إن قوات الاحتلال الصهيوني قرّرت إغلاق المسجد الإبراهيمي أمام الفلسطينيين وسط مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وأفادت مديرية أوقاف الخليل في بيان تلقّت الأناضول نسخة منه، بأن “سلطات الاحتلال ستُغلق المسجد الإبراهيمي اعتبارًا من عصر غد الجمعة، وحتى مساء السبت”.

وأشارت المديرية إلى أن ذلك يأتي بذريعة الاحتفال بِعيد “سبت سارة اليهودي”.

وقالت إن “سلطات الاحتلال الصهيوني تستغل الأعياد اليهودية للتضييق على الفلسطينيين، وتفرض العقوبات الجماعية عليهم، وتمنعهم من الوصول إلى الأماكن المقدسة، وتشدد من إجراءاتها على الحواجز العسكرية”.

ويغلق المسجد بالكامل أمام المسلمين 10 أيام في السنة توافق مناسبات دينية يهودية، كما يفتح كاملاً 10 أيام أمام المسلمين في مناسبات دينية. ​​​​​​​

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل التي تخضع لسيطرة الاحتلال، ويُعتقد أنه بُني على ضريح النبي إبراهيم عليه السلام.

وبعد مجزرة نفذها مستوطن صهيوني عام 1994، راح ضحيتها 29 فلسطينيًا، اقتطع الاحتلال أكثر من نصف المسجد وحوله كنيس يهودي لصالح المستوطنين.​​​​​​​