الاحتلال الصهيوني ينفذ هجوما ضد ميناء اللاذقية بسوريا

نفذ الاحتلال الصهيوني عدواناً صاروخياً مستهدفاً ساحة الحاويات في ميناء اللاذقية التجاري بسوريا.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـوكالة  “سانا” الحكومية أنه “حوالي الساعة 1:32 من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بعدة صواريخ من اتجاه البحر المتوسط جنوب غرب اللاذقية مستهدفاً ساحة الحاويات في ميناء اللاذقية التجاري.”

وأشار المصدر إلى أن العدوان أدى إلى اشتعال عدد من الحاويات التجارية في المكان المذكور.

وقال محافظ اللاذقية عامر إسماعيل هلال “فرق الإطفاء تمكنت من إخماد النيران التي اشتعلت في ساحة حاويات المرفأ نتيجة العدوان الإسرائيلي وتعمل حالياً على تبريد الموقع”.

وذكرت وسائل إعلام إلى أن المعلومات الأولية عن الهجوم الصهيوني تشير إلى أن العدوان تم عبر صواريخ أطلقت من قبالة السواحل السورية، ضمن المياه الإقليمية استهدفت رصيف يضم عدداً من الحاويات داخل مرفأ مدينة اللاذقية.

وكان الاحتلال الصهيوني قد نفذ في 24 الشهر الماضي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بيروت، مستهدفاً بعض النقاط في المنطقة الوسطى، واستشهد 3 وأصيب مدنيّ و 6 جنود سوريين.

وقبلها بأيام، تصدّت الدفاعات الجوية السورية لعدوانٍ صاروخي شنتّه طائرات صهيونية من اتجاه الجولان السوري المحتل، مستهدفاً بناءً فارغاً جنوب دمشق، وتم إسقاط أحد الصواريخ المعادية، ولم يتم وقوع أي خسائر.

وتطالب سوريا مراراً بمجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، بإدانة العدوان الإسرائيلي عليها واتخاذ إجراءات حازمة لمنع تكراره.

وأمس الإثنين، أكد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن “العدوان الإسرائيلي المستمر على سوريا لا يمكن أن يمر من دون الرد عليه”، لافتاً إلى أنه “عندما تجد إسرائيل أن سوريا انتصرت بفضل جيشها وأصدقائها وحلفائها فإنها تلجأ إلى وسيلة العدوان”.

وأضاف أن “سوريا تردّ بأشكال مختلفة على الاعتداءات الإسرائيلية وذلك أحياناً من خلال ملاحقة فلول العملاء”.