البيت الأبيض يحسم.. بايدن سيترشح لعهدة جديدة

رسّمت جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، ترشح الرئيس الأمريكي جو بايدن لولاية ثانية في 2024، لتحسم بذلك الجدل الذي أثير منذ السبت الماضي، بإتمام بايدن 79 سنة، ومرور سنة على انتخابه، زيادة على التركيز البالغ على صحته وسط تقارير شككت في قدراته، بما فيها العقلية.

قالت جين ساكي، خلال مؤتمر صحافي على متن طائرة الرئاسة مساء الإثنين، في ردها على سؤال حول عزم الرئيس بايدن الترشح من جديد بجواب مختصر ” نعم إن هذه نيته”.

وبحسب استطلاع جديد للرأي، أجرته وكالة “CBS News / YouGov” نشر الأحد، فإن 96% من الأمريكيين، يرون أن الأمور مع إدارة بايدن لا تسير على ما يرام، حيث حصل نزيل البيت الأبيض، بعد سنة على انتخابه، على تقييمات سلبية في تعامله مع التضخم والهجرة والسياسة الخارجية.

وتكون شعبية الرئيس الأمريكي قد تراجعت، بحسب ما قدّمه تحليل سابق لـ “نيويورك بوست”، بسبب ارتفاع أسعار الغاز ونقص المنتجات والخدمات، علاوة على ارتفاع نسبة التضخم ومعاناة العائلات مع انعدام القدرة الشرائية، لاسيما مع عدم عودة إنتاج الشركات إلى طبيعتها بعد الإغلاق بسبب انتشار فيروس كورونا.

وحاصرت جو بايدن في الأشهر الأخيرة، شكوك حول وضعه الصحي الذي قد ينعكس على نشاطه وعدم الفاعلية لتأخر سنه، رغم إطَلاَعه المقربين منه على عزمه إعادة الترشح حسبما ذكرته صحيفة “واشنطن بوست” وأن جميع فحوصاته جيدة، لكن ذلك لم يوقف اللغط الإعلامي والتشكيك في أهليته، حيث سيكون عمر بايدن 82 سنة في 2024.

وسبق أن أظهر استطلاع أخير للرأي حول النوايا المتقدمة للتصويت قبل 3 أعوام، أجرته مؤسسة “ريدفيلد وويلتون للاستراتيجيات”، تقدّم ترامب على بايدن ونائبته هاريس في نوايا التصويت بعد ثلاثة أعوام. وقال 44 في المائة من المستطلعة آراؤهم إنهم سيصوتون لترامب.