الجامعة العربية تندد بالهجمات التركية شمالي العراق

ندد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بالهجمات التي نفذتها تركيا شمالي العراق.

ووفقا لبيان حصلت “سبوتنيك” على نسخة منه، فقد أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بالعملية العسكرية التي أطلقتها تركيا، أمس، 18 الجاري شمالي العراق، مؤكداً أن الهجمات تمثل اعتداءات مرفوضة ومستنكرة على سيادة العراق، وخرقاً للقانون الدولي.

وأوضح مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة العربية أن هذه العمليات العسكرية على الأراضي العراقية تزيد من توتر العلاقات بين تركيا والعراق، داعياً أنقرة إلى الكف عن مثل هذه التصرفات واحترام السيادة العراقية مع الالتزام بمبادئ حسن الجوار.

وكانت تركيا قد أطلقت، فجر أمس الاثنين، عملية “قفل المخلب” ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في مناطق شمالي العراق.

وعقب انطلاق العملية العسكرية، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في تصريحات له إن “قفل المخلب” تأتي في إطار القضاء على معاقل الإرهاب شمالي العراق، وضمان أمن الحدود التركية، مع احترام سيادة العراق “الصديق والشقيق ووحدة أراضيه”.

وأدانت الحكومة العراقية، مساء أمس الاثنين، العملية العسكرية التي تنفذها تركيا داخل الأراضي العراقية شمالي البلاد، معتبرة أنها تمثل خرقا لسيادة البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف في بيان حصلت عليه “سبوتنيك”، إن “حكومة جمهورية العراق ترفض رفضا قاطعا وتدين بشدة العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات التركية وشملت تنفيذ قصف داخل الأراضي العراقية”.

ولفت إلى أن العملية شملت تنفيذ عمليات قصف في مناطق متينة والزاب وأفاشين وباسيان شمالي العراق، مشيرا إلى أن الجيش التركي استخدم مروحيات “أتاك” وطائرات مسيرة خلال تلك العمليات.

وقال البيان إن “العراق يعتبر هذه العمليات خرقا لسيادته وحرمة البلاد”، مؤكدا أن هذا العمل “يخالف المواثيق والقوانين الدولية التي تنظم العلاقات بين البلدان ويخالف مبدأ حسن الجوار الذي ينبغي أن يكون سببا في الحرص على القيام بالعمل التشاركي الأمني خدمة للجانبين”.