الجزائر.. انطلاق تظاهرة «أقنان أكالين» الثقافية بعاصمة الطاسيلي «جانت»

انطلقت اليوم السبت بولاية «جانت» (جنوب الجزائر) فعاليات الطبعة الأولى من التظاهرة الثقافية «أقنان أكالين» (تراث بلادي) بمشاركة عدة جمعيات وهيئات ثقافية من مختلف ولايات البلاد.

وتميز حفل افتتاح هذه التظاهرة التي يحتضنها مقر الديوان الوطني للحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر باستعراض الوفود المشاركة وتنظيم معرض تراثي يضم أجنحة لمختلف المتاحف والحظائر الثقافية ـ في كامل ربوع الجزائر ـ يبرز جانبا من التنوع الثقافي والزخم الحضاري والتاريخي الممتد عبر مختلف نواحي البلاد وهو ما جسدته بعض اللوحات والرسومات والمصنوعات التقليدية والمخطوطات التاريخية المعروضة في هذا الفضاء التراثي.

ويأتي تنظيم هذه الفعاليات التراثية ضمن المساعي الرامية للمحافظة على التراث المادي واللامادي الذي تزخر به الجزائر وإبراز قيمته التاريخية والثقافية والاجتماعية وترسيخها في ذاكرة الأجيال اللاحقة باعتباره مكونا الهوية للمجتمع الجزائري, مثلما صرحت مديرة الديوان الوطني للحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر فاطمة تقابو.

وأضافت “تقابو” ـ في هذا السياق ـ أن هذا الحدث يهدف أيضا إلى تثمين الموروث الثقافي الوطني وصيانته من الضياع في ظل الغزو التكنولوجي والمساهمة من جهة أخرى في التسويق والترويح للثقافة الشعبية المتنوعة عبر مختلف مناطق الوطن من خلال التعريف بعادات وتقاليد كل منطقة وتراثها عبر المعارض والأنشطة التراثية والثقافية المنظمة في إطار هذه التظاهرة.

وسيتخلل برنامج هذه التظاهرة الثقافية (11ـ 16 ديسمبر/ كانون الأول) تنظيم ورشات متنوعة في الرسم الصخري وتركيب حيوانات ما قبل التاريخ والمعالم الخشبية وتشكيل المستحاثات والنسيج, إلى جانب محاضرات حول استراتيجيات الحفاظ على التراث الثقافي وكذا تنظيم عروض فلكلورية ومسرحية ومسابقات فكرية وسهرات فنية.

كما برمجت منافسة في سباق المهاري وحملة تشجير واسعة ورحلات سياحية واستكشافية لبعض المواقع الأثرية بالمنطقة لفائدة الوفود المشاركة من ولايات «جانت» و«إيليزي» و«تلمسان» و«سطيف» و«تبسة» و«المنيعة» و«خنشلة», حسب المنظمين.

تعتبر «جانت» عاصمة الطاسيلي حيث تقع على سهل طاسيلي ناجر على علو 1050 مترا يعبرها وادي إيجريو الذي يسقي الواحة، وهي تمتلك موروثا ثقافيا وحضاريا هائلا يتمثل في النقوش الحجرية التي تتحدث عن حياة العصور القديمة.

كما أن هذه المدينة مشهورة بمعركة «جانت» التي وقعت في 1915 وتعد واحدة من أبرز الملاحم البطولية في سجل المقاومات الشعبية التي خاضها سكان أقصى الجنوب الشرقي للبلاد ضد الوجود الاستعماري.