الأحد : 02-10-2022

الجيش الأردني: لم نطلق النار على أي جندي صهيوني

فند الجيش الأردني، اليوم الأربعاء، إطلاق أحد جنوده النار على جنود الاحتلال الصهيوني على الحدود، نافيا بذلك ما تم تداوله من طرف وسائل إعلام صهيونية.

ونقلت قناة المملكة الأردنية بيانا لمصدر مسؤول في الجيش الأردني أكد فيه عدم صحة الأخبار التي تحدثت عن إطلاق نار من جانب جندي أردني على جنود صهيونيين على الحدود بين الدولتين.

وقال المصدر  إنه ” وفي تمام الساعة 11:39 من صباح أمس الثلاثاء حدث اشتباه بعملية تهريب في منطقة المثلث الحدودي الأردني السوري الصهيوني (وادي قليد)، حيث قام نشامى حرس الحدود للمنطقة العسكرية الشمالية في منطقة الواجب برماية تهيبيه للتأكد من خلو المنطقة من مهربين وهو إجراء يومي اعتيادي في مثل هذه الحالات للمحافظة على أمن وسلامة الحدود”.

وأضاف “صادف بالإثناء مرور دورية إسرائيلية في الطرف المقابل أثناء الاشتباه، وبعد انتهاء التعامل مع الموقف تابعت الدورية حركتها داخل حدودهم وباتجاه العمق الإسرائيلي من دون حدوث أي احتكاك”.

ودعت قيادة الجيش وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي إلى ضرورة التحقق، والتأكد من مصداقية الأنباء المتعلقة بالجيش قبل نشرها، مؤكدة أنها تحرص على تطبيق كافة تشكيلاتها ووحداتها قواعد الاشتباك بأعلى درجات الحسم والحزم وبما يضمن سلامة وأمن الأردن وحدوده”.

ونقلت وسائل إعلام صهيونية وعربية أنباء عن إطلاق نار من جانب جندي أردني على جنود صهيوني على الحدود بين البلدين دون أن تسفر العملية عن وقوع إصابات.