الحرس الثوري الإيراني يختبر طائرة مسيرة بخصائص جديدة

تختبر إيران طائرة مسيرة “مهاجر 6” قادرة على حمل 4 قنابل مجنحة من طراز “قائم 5” حسب ما كشفت قناة مقربة من الحرس الثوري، الأربعاء.

وفي فبراير 2018، أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية عن بدء إنتاج طائرة “مهاجر 6” المسيرة المزودة بقنابل “قائم” الذكية.

وخلال حفل الافتتاح الذي جاء في إطار الاحتفال بالذكرى الـ39 للثورة الإسلامية في البلاد، وصف وزير الدفاع حينها العميد أمير حاتمي “مهاجر 6” بأنها “أحد الإنجازات الهامة للصناعة الدفاعية” الإيرانية.

وكشف القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، الأربعاء، عن ميزة جديدة للطائرات الإيرانية دون طيار.

وشدد حسين سلامي على أن صناعة الطائرات المسيرة قادرة على إنجاز عملياتها بدقة في أي نقطة أو هدف، وأن إيران سلكت طريق التألق وماضية في اتجاه الرقي والازدهار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن تصريحات القائد العام للحرس الثوري الإيراني جاءت خلال مشاركته في مراسم تكريم “يوم الممرض” التي أقيمت بجامعة “بقية الله” للعلوم الطبية في العاصمة، طهران.

وأكد حسين سلامي أن بلاده، رغم الحظر المفروض عليها، نجحت في إنتاج قمر صناعي وناقل القمر الصناعي الذي يتكون من 64 ألف قطعة، ما يدل على أن إيران حققت نموا علميا كبيرا وسلكت طريق التقدم دون أي مساندة من أحد في هذا المسار، فهي محلية الصنع.

ولفت القائد العام للحرس الثوري إلى أن اقتدار الشعوب ينطلق من عظمة أفكارها وقيمها السامية، نافيا أن المظاهر العرضية هي التي تمنح الشعوب الرقي والتألق، مشيرا إلى أن إيران سلكت طريق التألق، رغم كل التحديات، فهي ماضية باتجاه الرقي والازدهار.

وأفاد اللواء حسين سلامي بأن بلاده نجحت في أكثر من مجال طبي وعسكري خلال فترة الحظر المفروض على إيران، من بينها تطوير صناعة أنواع الطائرات المسيرة المزودة بأحدث التقنيات، التي تستطيع الهبوط في جميع المناطق المحددة أو القيام بكافة المهام الموكلة إليها، وكذلك إنتاج اللقاحات الطبية.