الدوري الإنجليزي..الجانب الإنساني يتغلّب في مباراة تشيلسي وواتفورد

 مرّة أخرى أعطى الإنجليز درسا لعشاق الساحرة المستديرة، وأثبتوا للعالم أنّ الجانب الإنساني وحياة البشر أهمّ من كرة القدم.

ما حدث منذ جولات في الدوري الإنجليزي وبالضبط في الجولة الثامنة من « البريميير ليغ » خلال مباراة نيوكاسل أمام توتنهام عندما توقفت المباراة من أجل إسعاف مناصر مصاب في المدرجات، تكرر سهرة الثلاثاء بمناسبة مباراة تشيلسي أمام واتفورد لحساب الجولة الرابعة عشر، حيث اضطرّ الحكم إلى إيقاف اللقاء بعد التأكد من تعرض أحد المناصرين إلى نوبة قلبية في المدرجات، حيث قام الحكام واللاعبون بمغادرة أرضية الميدان، قبل أن يتوجه الطاقم الطبي لكل فريق إلى المدرجات من أجل إسعاف المناصر المغمى عليه.

وفعلا نجح الأطباء في إنقاذ المناصر وعادت الروح والحيوية للمدرجات وسط تصفيقات أنصار الفريقين، وعاد اللاعبون إلى أرضية الميدان رفقة الحكام واستأنفت المباراة بشكل عادي.

تجدر الإشارة إلى أن اللاعب ماركوس ألونسو لاعب تشيلسي هو الذي نبّه الحكم للأمر وأشار إلى المنطقة التي تعرض فيها المناصر للأزمة القلبية التي كادت تودي بحياته.