الخميس : 06-10-2022

الرئيس التونسي:”من تلقوا تمويلات أجنبية لا مكان لهم في البرلمان”

نقلت وكالة رويترز عن الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الاثنين قوله “إن من تلقوا تمويلات أجنبية لا مكان لهم في البرلمان”.

وذكرت الوكالة أن مصدرا قضائيا كان قد قال في يوليو (تموز) إن القضاء فتح تحقيقا مع ثلاثة أحزاب سياسية، من بينها أكبر حزبين في البرلمان المعلق حاليا، النهضة وقلب تونس، للاشتباه في تلقيها تمويلات أجنبية خلال انتخابات 2019.

وأشرف قيس سعيد، اليوم الاثنين على اجتماع مجلس الوزراء، حيث أوضح بأنه سيتم قريباً الإعلان عن جملة من التدابير للرجوع إلى سيادة الشعب.

وأمس الأحد، حذّرت حركة النهضة التونسية من مخاطر إلغاء الدستور الحالي، والاتجاه إلى هندسةٍ أحاديةٍ للنظام القائم في البلاد، سياسيّاً وقانونيّاً.

وكان سعيد قد قال إنّ “المشكلة” التي تمرُّ بها تونس ناجمة عن الدستور الذي تمّ إقراره عام 2014.

وأشار إلى أنّ هذا الدستور “بات غير صالح الآن”، مؤكداً أنَّه “لا يمكن أن يتواصل العمل به لأن لا مشروعية له”.

وتشهد تونس منذ شهر تموز/يوليو الماضي أزمة سياسية، حين بدأ سعيّد اتخاذ إجراءات استثنائية، منها تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه النيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة، وتأليف أخرى جديدة عَيَّنَ هو رئيستها.