السودان.. البرهان يبعث ملف استرجاع الأموال المنهوبة بحثا عن التهدئة

أعلن قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، تشكيل لجنة لمراجعة واستلام الأموال المستردة من النظام السابق بواسطة لجنة إزالة التمكين التي جمّد عملها في وقت سابق.

وكان البرهان قد جمّد عمل اللجنة السابقة كأول قرار أصدره في الـ 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، من بين قرارت أخرى شملت حل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، متهما الأطراف المدنية في السلطة الانتقالية بالتآمر والتحريض على الجيش. وبرر البرهان الإجراءات التي اتخذها بـ”تصحيح المسار”، وأن الهدف منها هو “تجنيب البلاد حرباً أهلية”.

ويشهد السودان منذ بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري ذروة الصراع بين المدنيين والعسكر مع بقاء مصير رئيس الوزراء عبد الله حمدوك مجهولا مع تشديد الحراسة على إقامته ومنعه من الاتصال الخارجي، وكذلك التصعيد الميداني من اتحاد المهنيين المتمسك برفض ما يصفه “انقلابا” واستحواذ العسكر على الحكم، رغم أن البرهان أعلن أنّه “لن يشارك في أي حكومة تتشكل بعد الفترة الانتقالية”، نافياً مسؤولية الجيش عن قتل محتجين. وفي وقت سابق، صرّح قائد قوات الدعم السريع السودانية، محمد حمدان دقلو، المعروف باسم “حميدتي”، أن “قرارات القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح البرهان جاءت لتصحيح مسار ثورة الشعب”.

 وأضاف حميدتي في كلمة مسجلة: “نكرر التزامنا بالتحول الديمقراطي واستكمال مسيرة الانتقال والحفاظ على أمن البلاد”.

ومنذ إعلان هذه القرارات، تشهد البلاد، وخصوصاً العاصمة الخرطوم، موجة من الاحتجاجات المستمرة، بينما يقوم المتظاهرون بإغلاق الشوارع وإعلان العصيان المدني.