الشرطة التركية تعتقل الفنان السوري عمر سليمان

اعتقلت الشرطة التركية الفنان السوري، عمر سليمان، صباح اليوم الأربعاء.

وقال نجل الفنان الشعبي السوري عمر سليمان إنه جرى اعتقال والده صباح اليوم من منزله في ولاية أورفة التركية واقتياده للتحقيق، وأضاف محمد سليمان نجل عمر سليمان أنه قد تكون هناك “تقارير كيدية رفعت ضد والده للسلطات التركية”.

وعمر سليمان المولود في رأس العين، مطرب سوري له شعبية كبيرة يغني الأغاني السورية والعراقية باللغتين العربية والكردية أثناء المناسبات والأعراس.

من جهة أخرى قالت مصادر إعلامية إن السلطات التركية المطرب الشعبي السوري، عمر سليمان، بتهمة الانتماء لـ”منظمة إرهابية”، بحسب ما أوردت وسائل إعلام ونجله المقيم في مدينة القامشلي بريف الحسكة. 

وذكرت صحيفة “يني شفق”، اليوم الأربعاء، أن السلطات ألقت القبض على سليمان ضمن عملية نظمتها في ولاية شانلي أورفة الحدودية.

ويقيم سليمان، الذي ينحدر من مدينة رأس العين بريف محافظة الحسكة، في ولاية شانلي أورفة منذ سنوات، ويشتهر بزيه الشعبي الذي يرتديه في جميع حفلاته. 

ويتمتع سليمان بشهرة عالمية، وقد لمع اسمه منذ ثلاث سنوات في دول أوروبية بينها هولندا وكندا والسويد وإسبانيا.

وكان أحد المشاركين أيضا في الاحتفالات الخاصة بجائزة “نوبل في النرويج عام 2013، إلى جانب ثلاثة مغنين عالميين هم: جيمس بلانت وموريسي وجاك باغ.

ونقل موقع “نورث برس” المحلي عن نجله محمد سليمان قوله إنه يرجح أن يكون سبب اعتقال والده “تقرير كيدي ضده”، نافيا أن يكون له أي علاقة بالسياسة أو انتماء لجهة سياسية.

ويأتي اعتقال سليمان بعد أيام من اعتقال السلطات التركية المغني السوري الشعبي نعيم الشيخ.

وفي منشور عبر “فيسبوك”، قال غياث الشيخ مدير أعمال المطرب السوري: “تبين أنه موقوف بتهمة انتمائه إلى الدولة السورية وغنائه للرئيس بشار الأسد”.

وأضاف: “حتى اللحظة لم تقم السلطات التركية بإطلاق سراحه، مع العلم طلبنا عن طريق المحامي الخاص بترحيله مباشرة من تركيا”.

ويعرف الشيخ بمواقفه المؤيدة للنظام السوري، وكان الإعلان عن حفلته المرتقبة في مدينة إسطنبول قد أثار غضب سوريين معارضين، حيث اعتبروا الأمر بمثابة “استفزاز”.