الصين تمدد منحة الأمومة للقضاء على آثار سياسة الطفل الواحد

أعلنت مناطق في الصين تمديد إجازة الأمومة 30 يوما على الأقل من أجل تشجيع الإنجاب في بلد يواجه شيخوخة ديموغرافية وتراجعا في عدد اليد العاملة، بسبب سياسة الطفل الواحد التي اعتمدت سابقا.

وشرعت الصين هذا العام في السماح لجميع المواطنين بإنجاب ثلاثة أطفال، آملة في إنعاش معدل المواليد الذي انهار العام الماضي إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من 40 عاما.

وأعلنت حكومة بلدية بكين الجمعة أن النساء سيتمكنّ الآن من الحصول على 158 يوما من إجازة الأمومة، أي أكثر بـ30 يوما من قبل.

وأعلنت سلطات شنغهاي، المدينة الأكثر تعدادا للسكان في البلاد (25 مليون نسمة)، إجراءات مماثلة.

وستستفيد أمهات الطفل الثاني أو الثالث في مقاطعة تشجيانغ الساحلية (شرق) من إجازة أمومة مدتها 188 يوما، أو ما يعادل أكثر من 26 أسبوعا.

وحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الصينية الجديدة، يمنح القانون الوطني إجازة أمومة لا تقل عن 98 يوما.

وتمت مناقشة هذا الموضوع كثيرا الجمعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مرحب ومتحفظ.

وقال أحد مستخدمي “ويبو” إن “معدل البطالة بين النساء سيكون أعلى” لأن الشركات قد تفكر مليا قبل توظيفهن.وأعرب آخرون عن أسفهم لأن مدة إجازة الأبوة بقيت من دون تغيير في بكين (15 يوما) وشنغهاي (10 أيام) وتشجيانغ (15 يوما).”

وكتب مستخدم آخر “ستفضل الشركات توظيف الرجال بدل النساء”، بعد أكثر من ثلاثة عقود من “سياسة الطفل الواحد” خففت الصين قواعدها في العام 2016 ما سمح لجميع الصينيين بإنجاب طفل ثانٍ ثم ثالث هذا العام.

ورغم الحوافز التي تقدمها السلطات، إلا أنها تبقى دون تأثير على الأسر التي تعاني جراء ارتفاع تكاليف المعيشة والتعليم والسكن.

وانخفض معدل المواليد بشكل حاد العام الماضي، بحيث سجل 8,52 مواليد لكل ألف نسمة، وهذا أدنى رقم منذ بدأت عملية نشر الإحصاءات الديموغرافية في الصين عام 1978.