الأحد : 02-10-2022

العراق..الكاظمي ينجو من تفجير بطائرات مسيّرة استهدف بيته

نجا، فجر اليوم الأحد، رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي من محاولة اغتيال بواسطة 3 طائرات مسيّرة استهدفت منزله في المنطقة الخضراء ببغداد. ونقلت وسائل إعلام محلية أن الهجوم خلّف أضرارا جسيمة ببيت رئيس الوزراء، فيما أكد مصدر لوكالة رويترز إصابة 6 من حرس وعمال إقامة الكاظمي بجروح.

وقال يحيى رسول المتحدث العسكري باسم رئيس الوزراء “إن الكاظمي لم يصب بأذى وإن الهجوم تسبب بأضرار مادية”. فيما قالت وزارة الداخلية إن محاولة الاغتيال وقعت بواسطة 3 طائرات مسيرة، وإن القوات الأمنية تمكنت من إسقاط طائرتين منها.

وسُمع ذوي الانفجار القوي الذي هز المنطقة الخضراء، من الأحياء المجاورة للمنطقة وهي تجمع يضم إلى جانب إقامات شخصية سياسية وعسكرية وكذلك حزبية عراقية، مقرات سفارات أجنبية وإقامات دبلوماسيين.

وقال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في تصريح مقتضب عقب الانفجار إنه بخير ومن معه بعد تعرض بيته لما وصفه بـ “عدوانٍ جبان”.

واستنكر الرئيس العراقي برهم صالح الهجوم على منزل الكاظمي، قائلا إنه لا يمكن القبول “بجر العراق إلى الفوضى والانقلاب على نظامه الدستوري”.

فيما قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إن هذا العمل يستهدف أمن الشعب العراقي واستقراره، كما يرمي لإرجاعه إلى “حالة الفوضى لتسيطر عليه قوى اللادولة”.