العراق تجلي المهاجرين العالقين في بيلاروسيا

وصلت طائرة الخطوط الجوية العراقية، اليوم السبت، إلى مطار مينسك لإجلاء المهاجرين العراقيين من بيلاروسيا إلى وطنهم.

وبحسب لوحة الوصول والمغادرة على الموقع الإلكتروني لمطار مينسك، هبطت طائرة من طراز “بوينغ 747” تابعة للخطوط العراقية الى مطار مينسك  قادمة من بغداد.

وتم تحديد موعد مغادرة الخطوط الجوية العراقية مطار مينسك إلى مطار أربيل في الساعة 15:45 (بتوقيت بغداد) ، وتم إنهاء إجراءات تسجيل وصول الركاب على متن الرحلة. وتأخرت الرحلة ساعتين عن الموعد المحدد.

هذا وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، في 26 تشرين الثاني/نوفمبر، على لسان الناطق باسمها، أحمد الصحاف، أن مجموع المواطنين العراقيين العائدين طوعا من بيلاروسيا بلغ 1894 شخصا.

وتشهد منطقة الحدود بين بيلاروس وبولندا، توترات على خلفية تواجد آلاف المهاجرين من الشرق الأوسط وافريقيا، الذين يحاولون الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي، عبر بولندا.

وكانت السلطات العراقية قد أعلنت لأربعاء، عن موعد تسيير رحلة جوية لإجلاء المئات من مواطنيه من العاصمة البيلاروسية، مينسك.

و جاء ذلك على لسان ماجد الكيلاني، قنصل العراق في روسيا وبيلاروسيا، والذي أعلن أن السلطات العراقية ستنظم رحلة جوية لإجلاء 420 شخصًا من مينسك يوم 2 ديسمبر/كانون الأول.

وأوضح الكيلاني لوكالة سبوتنيك: “ننظم رحلات جوية لإجلاء المواطنين العراقيين من مطار مينسك، صباح الغد ستقلع طائرة من العراق وفي الساعة 12-13 ظهرًا ستغادر الرحلة مينسك وعلى متنها ركاب، سيتم إجلاء 420 مواطنًا. وهذه الرحلة، مثل الرحلات السابقة، تم تنظيمها من قبل الحكومة العراقية”.

وكانت الخطوط الجوية العراقية، قد أعلنت، تأجيل رحلة جوية لإجلاء مهاجرين عراقيين عالقين على الحدود البيلاروسية البولندية.

وقال الناطق باسم الخطوط الجوية العراقية، حسين جليل، إن الرحلة كان من المفترض أن تنطلق، أمس الثلاثاء، من مطار العاصمة البيلاروسية مينسك إلى أربيل شمالي العراق لإجلاء مهاجرين عراقيين عالقين على الحدود البيلاروسية البولندية.

وأكد جليل في تصريح لـ”سبوتنيك، أن “الرحلة تأجلت إلى يوم الخميس”، مشيرا إلى أن سبب تأجيل الرحلة هو “إفساح المجال أمام عودة أكبر عدد من المهاجرين العراقيين”.