القوات الصهيونية تُفرج عن مدير المسجد الأقصى

أطلقت القوات الصهيونية، اليوم الإثنين، سراح الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى بمدينة القدس، بعد اعتقاله لفترة قصيرة.

وكان شهود عيان قد قالوا لوكالة الأناضول إن قوات الاحتلال، داهمت وفتشت منزل الشيخ الكسواني في بلدة الطور بالقدس الشرقية صباح اليوم الإثنين، قبل أن تعتقله.

ولاحقا أفرجت الشرطة عن الكسواني.

ولم يصدر تعقيب من الشيخ الكسواني أو القوات الصهيونية عن أسباب الاعتقال.

وذكرت هيئة البث الصهيونية، الرسمية، السبت، أن سلطات الاحتلال اتخذت قرارات باعتقال وإبعاد فلسطينيين من المسجد الأقصى استعدادا للأعياد الصهيونية.

وتبدأ نهاية الأسبوع الجاري أعياد رأس السنة العبرية ويوم الغفران والمظلة، التي تستمر 3 أسابيع.

وكانت جماعات يمينية صهيونية قد دعت إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى، خلال فترة الأعياد اليهودية.

وفي المقابل، دعت فعاليات فلسطينية إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى.