المفوضية الليبية تستبعد سيف الإسلام القذافي وتُبقي على حفتر

أعلنت لجنة الانتخابات الليبية، اليوم الأربعاء، عن استبعاد سيف الإسلام القذافي و24 أخرين من أصل 98 مرشحا رئاسيا مسجلا للانتخابات المزمع إجراؤها في الـ 24 من ديسمبر/ كانون الأول ، مبررة ذلك بعدم استيفائهم للشروط.

وأصدر مجلس المفوضية القرار رقم 79 بشأن استبعاد 25 مترشحا لا تنطبق عليهم شروط الترشح للانتخابات الرئاسية بحسب ما جاء في ردود النائب العام ورئيس جهاز المباحث الجنائية ورئيس مصلحة الجوازات والجنسية، استنادا إلى مواد القانون رقم 1 لسنة 2021، بشأن انتخاب رئيس الدولة، حيث تصدر سيف الإسلام القذافي قائمة المستبعدين.

ونشرت المفوضية على موقعها الرسمي قوائم المترشحين الأولية، التي ورد فيها قبول ترشح قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، وعضو المجلس الرئاسي السابق أحمد معيتيق، ووزير الداخلية الليبي السابق فتحي باشاغا، ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، ورئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني السابقة في طرابلس خليفة الغويل ، في انتظار عملية الاستئناف التي سيبقى القرار النهائي فيها بيد القضاء الليبي.

وذكرت لجنة الانتخابات الليبية، أن سيف الإسلام القذافي غير مؤهل لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة في البلاد لأسباب قانونية تتعلق بالمادة (10) البند (7) والمادة (17) البند (5)، وأحكام قضائية سابقة.

ويأتي استبعاد نجل الزعيم الراحل معمر القذافي بعد رود فعل محلية ودولية رجحت في وقت سابق، عدم أهليته لخوض السباق الرئاسي الليبي، في ظل وجود موقف أوروبي وأميركي موحد بشأن رفض تواجده من الأساس في قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية الليبية.

وكان رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية، عماد السايح، قد قال، الثلاثاء، إنه تم قفل باب الترشح للانتخابات الرئاسية، مرجحاً أن تعلن المفوضية القوائم الأولية للمرشحين خلال يومين، وذلك بعدما وصل عدد المرشحين للانتخابات الرئاسية إلى 98 مرشحاً.

وأوضح السايح، خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر المفوضية بطرابلس، أن المفوضية أحالت ملفات المترشحين إلى مكتب النائب العام وجهاز المباحث الجنائية وجهاز الجوازات والجنسية للتدقيق فيها، وقال: “حالما تصل الردود، سننشر القائمة الأولية”.