الأحد : 02-10-2022

المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين يدعو بريطانيا إلى التراجع عن تصنيف حماس حركة إرهابية

اعتبر المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين قرار وزارة الداخلية البريطانية تصنيف حركة حماس الفلسطينية ضمن الحركات الإرهابية معاداة لكل مسلمي العالم.

ودعا المنتدى في بيان أصدره، الاثنين، البرلمان البريطاني إلى تصحيح خطأ تصنيف حركة المقاومة الفلسطينية حماس ضمن الحركات الإرهابية.

وجاء في البيان “لقد اصدرت وزارة الداخلية البريطانية قرارا اعتبرت فيه حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) منظمة إرهابية وتنوي عرضه في الايام القادمة على البرلمان البريطاني لاعتماده. وهي بهذا القرار وفي هذا الشهر بالذات تذكرنا بأنها كانت وراء إنشاء دولة الاحتلال وتسليم فلسطين للصهاينة عبر وعد بلفور وزير خارجيتها آنذاك”.

وأدان المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين، القرار باسم أعضائه من مختلف شعوب ودول العالم الإسلامي، واعتبره انحيازا وانتصارا لدولة الاحتلال التي تمارس مختلف الأشكال الإرهابية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

ودافع المنتدى على حق الشعب الفلسطيني بمختلف فصائله الوطنية في مقاومة الاحتلال ورد العدوان، معتبرا “أي تجريم لفعل المقاومة هو مخالف لكل القوانين والأعراف الدولية”.

وطالب المنتدى “أعضاء البرلمان البريطاني تصحيح الخطأ برفض القرار الذي يطعن في شرعية مقاومة الاحتلال ويعادي بذلك كل المسمين في العالم”.

ويوم الجمعة الماضي، ذكرت صحيفة “الغارديان”، أن بريتي باتيل، وزيرة الداخلية البريطانية تعتزم إعلان حركة حماس منظمة إرهابية عبر مشروع قانون ينص على منع تقديم أي دعم للحركة الفلسطينية، وعلى أن كل من يتورط في ذلك سيحكم عليه بالسجن 10 سنوات.

وادعت الوزيرة البريطانية أن هذه الخطوة يمكن أن تساعد في محاربة “معاداة السامية”، موضحة أنه سيحظر التعامل مع حركة حماس أو ترتيب أي لقاءات معها أو وحتى الإعراب عن دعمها.

فيما قالت حركة حماس إن “بريطانيا مستمرة في غيها القديم”.

وأضافت في بيان لها، أنه بدلا من اعتذار بريطانيا عن “خطيئتها التاريخية” بحق الشعب الفلسطيني، وتصحيح هذا الخطأ، سواء في وعد بلفور حيال الأراضي الفلسطينية، أو الانتداب الذي اعتبرته الحركة بمثابة “تسليم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية”، فهي “تناصر المعتدين على حساب الضحايا”.

وذكرت حماس أنه من حقها مقاومة “الاحتلال، وبكل الوسائل المتاحة، بما فيها المقاومة المسلحة، باعتباره حق مكفول للشعوب الرازحة تحت الاحتلال في القانون الدولي، فالاحتلال هو الإرهاب، وقتل السكان الأصليين، وتهجيرهم بالقوة، وهدم بيوتهم وحبسهم هو الإرهاب”.

وتابع البيان أن “حصار أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة، معظمهم من الأطفال، لأكثر من 15 عاما هو الإرهاب، بل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية كما وصفتها الكثير من المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية”.