الأثنين : 03-10-2022

الموت يغيّب رئيس وزراء ليبيا السابق مصطفى بن حليم

غيّب الموت رئيس وزراء ليبيا في العهد الملكي مصطفى بن حليم عن عمر  ناهز المئة عام، لتطوى بذلك صفحة  شخصية من أبرز الشخصيات السياسة الليبية.

وتوفي مصطفى عبد الحليم في دولة الإمارات ويعد ثالث رئيس وزراء يتقلد هذا المنصب في ليبيا بعد استقلالها عام 1951، وكان قد كلف بتشكيل الحكومة عام 1954، قبل أن يستقيل منها عام 1957.

وقد تولى مصطفى بن حليم عدة مناصب وزارية قبل تقلده منصب رئيس الوزراء كاستوزاره على النقل والشؤون الخارجية .

وكانت للراحل بصمة في عالم التأليف والكتابة فقد خلف وراءه مؤلفات عدة أبرزها كتاب تاريخي يتناول تاريخ ليبيا سياسيا عنوانه “صفحات مطوية من تاريخ ليبيا السياسي”، وكتاب آخر حول المسار الليبي عنوانه “ليبيا انبعاث أمة وسقوط دولة”.

وكان لبن حليم دور في مساندة الثورة الجزائرية إبان رئاسته للحكومة، إذ كانت له مساهمات في إمداد الثوار بالسلاح وتسهيل وصوله من مصر بالتنسيق مع الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، كما كان له دور في إيواء القياديين الجزائريين الفارين من المستعمر الفرنسي إضافة لمساندته السياسية والإعلامية للثورة الجزائرية.

ولد مصطفى بن حليم عام 1921 بمدينة الإسكندرية في مصر، بعد أن ألقي القبض على والده من قبل إيطاليا عام 1911 لمساندته المجاهدين ضد الاحتلال وأبعدته إلى مصر ، لينشأ بن حليم بمصر ويكمل دراسته فيها ويحصل على شهادة في تخصص الهندسة  عام 1946، قبل أن يعود إلى بلاده التي غادرها عدة مرات لأسباب سياسية.