الأحد : 02-10-2022

الناتو .. بوتين وبايدن يقرران توسيع المفاوضات إلى الحلفاء الآخرين

قال المتحدث باسم الكرملين الروسي دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، إن الرئيسين الروسي والأمريكي فلاديمير بوتين وجو بايدن، شددا على الحاجة إلى التفاوض بشأن بعض القضايا الحساسة المتعلقة بحلف شمال الأطلسي مع أعضاء آخرين في الحلف وخاصة فيما يتعلق بتوسع الحلف شرقا.

وقال المتحدث باسم الكرملين: “تطرق الرئيسان إلى بعض القضايا المتعلقة بحلفاء الناتو الآخرين خلال محادثاتهم وأكد الجانبان على الحاجة إلى تنسيق مثل هذه القضايا الحاسمة، بما في ذلك تلك المدرجة على جدول الأعمال مع دول أخرى”، وفق ما نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية.

وأضاف بيسكوف قائلا: “بما أنهم ناقشوا الأمن في القارة وذكروا عدم قبول تقدم الناتو شرقا، بالطبع، كانت هناك ملاحظة من زملائنا الأمريكيين بأن الأمر يحتاج إلى اتفاق مع الدول الأخرى”.

وفيما يتعلق بإعداد المقترحات بعد المحادثات، أشار بيسكوف، إلى أن الكرملين “لا يرغب في استباق الأمور.

ففي الوقت الحالي، نحن نركز على إعداد النقاط الرئيسية لموقفنا بناء على ما فهمناه والذي سيتم تطويره وعرضه على زملائنا الأمريكيين”.

وأشار بيسكوف، إلى أنه لا يوجد فهم واضح لمن سيشارك في تطوير المقترحات من الجانب الأمريكي وما إذا كان أعضاء الناتو الآخرين سيشاركون فيها.

وأجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن و مكالمة عبر الهاتف يوم الثلاثاء الماضي واستمرت المحادثة أكثر من ساعتين بقليل.

وكان الموضوع المهيمن هو أوكرانيا بالإضافة إلى العلاقات الثنائية والأمن السيبراني والاتفاق النووي الإيراني.

واتفق الزعيمان على إصدار تعليمات لممثليهما للمشاركة في “مشاورات موضوعية حول هذه القضايا الحساسة”.