الناتو يلوح بعقوبات اقتصادية وسياسية ضد روسيا

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، ينس ستولتنبرغ، الأربعاء، إن الحلف لديه خيارات متعددة حال استخدمت روسيا القوة ضد أوكرانيا، موضحا أن بينها عقوبات اقتصادية وسياسية.

وقال  ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية دول الحلف في لاتفيا،  “لدينا خيارات متعددة لضمان أن روسيا ستواجه عواقب خطيرة في حال استعملت القوة ضد أوكرانيا، منها عقوبات اقتصادية وسياسية”.

وأضاف أن انضمام أوكرانيا للحلف “يتم بالتوافق بين الدول الأعضاء”، مضيفا “لا حق لروسيا في التدخل بهذا الأمر”.

في سياق متصل، اعتبر مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في وقت سابق، أن أي خطوة “عدائية” ضد أوكرانيا ستقابل بـ”رد فعل قوي”، لافتًا إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم وحدة وسيادة أوكرانيا.

وكانت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أكدت أن الجيش الأوكراني يقوم بحشد قواته بمنطقة النزاع في دونباس، لافتة إلى أن تعداد التجمع العسكري الأوكراني المتمركز هناك قد بلغ 125 ألف شخص، وهذا يساوي نصف التعداد الكامل للقوات المسلحة الأوكرانية.

وقالت زاخاروفا، خلال لقاء  إعلامي ـ  حسب ما نقلته وكالة سبوتنيك الاخبارية ـ ، إن “الجيش الأوكراني يقوم بزيادة حجم قواته المتمركزة في منطقة النزاع، حاشداً المعدات الثقيلة والأفراد. ووفقًا لبعض التقارير، فقد بلغ تعداد تجمع القوات الأوكرانية المتمركزة في منطقة النزاع 125 ألف شخص، وهذا، إذا كان هناك أحد لم يعلم ذلك، يساوي نصف التعداد الكامل للقوات المسلحة الأوكرانية”.

يذكر أن رئيس إدارة المخابرات العامة بوزارة الدفاع الأوكرانية، كيريل بودانوف، سبق وقال في نوفمبر الماضي، إن روسيا تخطط لمهاجمة الجمهورية في أواخر جانفي أو في أوائل فبراير من العام المقبل، وقامت من أجل ذلك بحشد أكثر من 92 ألف عسكري على الحدود.

بلينكن: روسيا تجهز قواتها لغزو أكرانيا

إلى ذلك قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الأربعاء، إن بلاده ليست متأكدة مما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرر “غزو” أوكرانيا، لكنها تعلم أن موسكو تجهز قواتها لتصبح مستعدة حال اتخاذ القرار.وجاء في حديث الوزير، في مؤتمر صحفي من لاتفيا، في ختام اجتماعات وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (الناتو): “قلقون من أدلة تشير إلى مخطط روسي لغزو وشيك لأوكرانيا، ولا نعرف ما إذا كان بوتين قرر ذلك”.وأردف: “ما نعرفه هو أنه (بوتين) يتأكد من وجود القوة الكافية لديه لفعل ذلك. لدينا قلق إزاء النوايا والتوقيت، ونحن جاهزون في حال أي تحرك”.