الهند تطيح بالبرازيل وتصبح المورد الغذائي الأول للدول العربية

كشفت بيانات الغرفة التجارية العربية البرازيلية، اليوم الثلاثاء، عن تفوق دولة آسيوية على البرازيل في صادراتها الغذائية إلى الدول العربية.

وللمرة الأولى منذ 15 عاما، أصبحت الهند المورد الأول للأغذية للعالم العربي بعد أن عطل وباء كورونا التدفقات التجارية في عام 2020، بحسب “رويترز”.

ووفقا لبيانات الغرفة، فإن البرازيل استحوذت على 8.15 في المئة من إجمالي منتجات الأعمال التجارية الزراعية التي استوردتها 22 دولة عربية العام الماضي.


في المقابل استحوذت الهند على 8.25 في المئة من هذه التجارة، لتنهي بذلك تميز البرازيل المتواصل منذ 15 عاما.

كما خسرت البرازيل تفوقها أمام مصدرين آخرين مثل تركيا والولايات المتحدة وفرنسا والأرجنتين، نتيجة لتعطل طرق الشحن التقليدية.

وحاليا تصل الشحنات البرازيلية إلى السعودية خلال 60 يوما، بعد أن كانت تصل خلال 30 يوما، بحسب الغرفة.

على الجانب الآخر، تتمتع الهند بمزايا جغرافية تتيح لها شحن الفواكه والخضراوات والسكر والحبوب واللحوم في أقل من أسبوع.

وارتفع الصادرات الزراعية البرازيلية إلى الدول العربية 1.4 في المئة فقط من حيث القيمة إلى 8.17 مليار دولار العام الماضي.

ونتيجة لدفع الصين بزيادة مخزوناتها الغذائية خلال الوباء، تحول مسار جزء من التجارة البرازيلية مع العرب، حيث اتجهت دول رائدة مثل السعودية إلى تكثيف الترويج لإنتاج الغذاء محليا مع البحث عن موردين بدلاء.