بريطانيا.. المحكمة العليا تمنع اسكتلندا من الاستفتاء على الاستقلال

قضت المحكمة العليا في بريطانيا، اليوم الأربعاء، بأن الحكومة الأسكتلندية لا تملك سلطة إجراء استفتاء جديد على الاستقلال من دون موافقة لندن.

وقال رئيس المحكمة العليا، روبرت ريد، إن القضاة خلصوا بالإجماع إلى أن مثل هذا التصويت ستكون له عواقب على وحدة المملكة المتحدة، وبالتالي يتطلب موافقة من السلطة المركزية في لندن.

وبهذا الشأن، أعربت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستيرجون، عن “خيبة أملها” إزاء الحكم لكنها أعلنت مع ذلك إنها تحترم قرار القضاء.

وكتبت زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي على تويتر: “القانون الذي لا يسمح لاسكتلندا باختيار مستقبلنا من دون موافقة (برلمان المملكة المتحدة) يفضح الفكرة القائلة إن المملكة المتحدة تمثل شراكة طوعية”.

وفي نوفمبر الماضي، أعربت ستورجن، عن ثقتها في إمكانية إجراء استفتاء ثانٍ على استقلال بلادها عن المملكة المتحدة في أكتوبر المقبل 2023.

وقالت في مقابلة مع برنامج “صنداي مع لورا كونسبرج” على تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، إنّ هذا “سيكون الخيار الأخير”، مضيفة: “هذا ليس خياري المفضّل”.

ومضت قائلة: “إذا أُغلق المسار الذي سيكون من الصواب أن نسلكه للنظر والبت في هذه المسألة، والذي هو استفتاء دستوري قانوني.. فالخيار عندئذٍ بسيط: نعرض قضيتنا على الناس بإجراء انتخابات أو نتنازل عن الديمقراطية الاسكتلندية. وأريد أن أكون واضحة للغاية اليوم، لن أتخلى أبداً عن الديمقراطية الاسكتلندية”.