بشكل مفاجئ.. استقالة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا

أعلنت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن المبعوث الأممي إلى ليبيا السلوفاكي يان كوبيتش، قدم استقالته بعد أقل من عام على تعيينه في يناير الماضي.

وقال دبلوماسي لفرانس برس طالبا عدم الكشف عن اسمه إن “كوبيتش استقال”، وهو ما أكدته عدة مصادر دبلوماسية أخرى أضافت أنه لم يقدم أي سبب رسمي في الوقت الحالي لهذه الاستقالة المفاجئة، قبل شهر من الانتخابات الرئاسية المقررة في ليبيا.

وتم تعيين الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيتش مبعوثا أمميا جديدا إلى ليبيا في 15 جانفي/كانون الثاني 2021، بعد استقالة اللبناني غسان سلامة مطلع آذار/ مارس 2020 لأسباب صحية، والذي لم يخف امتعاضه من الانتهاكات لقرارات الأمم المتحدة.

 وطالبت إفريقيا حينها بأن ينتقل المنصب إلى شخصية إفريقية، لكن ذلك لم يتحقق إذ عارضت الولايات المتحدة تعيين وزير سابق للخارجية الجزائرية ووزيرة سابقة من غانا.

وكانت مهمة يان كوبيتش تقتضي بدرجة أولى، تدعيم الوقف الهش لإطلاق النار في ليبيا وتأكيد انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من بلد يشهد تدخلات عدة.

ينسحب الدبلوماسي السلوفاكي على مرمى حجر من الانتخابات الليبية وهو ما يطرح أسئلة مُلحَّة حول أسباب وخلفيات هذه الاستقالة.