بعثة اقتصادية مغربية تزور الكيان الصهيوني الشهر المقبل

أعلن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مساء الأربعاء، عن توجه بعثة اقتصادية إلى الأراضي المحتلة الفلسطينية في الفترة الممتدة ما بين 12 و15 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وذلك على هامش إطلاق الخطوط الملكية المغربية لخط جوي مباشر بين الدار البيضاء المغربية وتل أبيب.

وفي بيان للاتحاد نشرته وكالة الأنباء الرسمية المغربية، فإن وفد مقاولين مغاربة يتألف من أكثر من 70 فاعلا اقتصاديا يرأسه شكيب العلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، يمثلون مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك سيتوجه إلى الكيان الصهيوني منتصف الشهر الداخل.

وينشط رجال الأعمال الذين يشكلون الوفد في السياحة، والصناعة، والزراعة، والتكنولوجيا والابتكار، والتعليم، والصحة والطاقات المتجددة وكذا التمويل، والتأمين، فضلا عن التوزيع الواسع النطاق والنسيج، حسب نص البيان.

وأضاف البيان أن الهدف من الزيارة هو استكشاف سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مجتمعي الأعمال المغربي والكيان الصهيوني”.

ويرى شكيب العلج، وجود أوجه تشابه وتكامل بين اقتصاد بلاده واقتصاد الكيان الصهيوني بما يوفر فرصا عديدة متاحة أمام الفاعلين الاقتصاديين في مختلف القطاعات ويفتح أسواقا جديدة.

برنامج البعثة يتضمن منتدى اقتصاديا بين المغاربة والصهاينة.

وجاء الإعلان عن هذه الزيارة بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الصهيوني بيني غانتس، إلى المغرب التي تنتهي اليوم.