بن عبد الرحمان يؤكد أن اقتصاد الجزائر تجاوز آثار كورونا

أكد الوزير الأول الجزائري أيمن بن عبد الرحمان الاثنين أن الاقتصاد الجزائري استطاع تجاوز الاثار السلبية لجائحة كورونا بفضل إجراءات الإنعاش المتخذة من طرف الحكومة.

وقال بن عبد الرحمان خلال عرضه لمشروع قانون المالية لـ 2022 أمام نواب المجلس الشعبي الوطني (البرلمان) إن “الاقتصاد الوطني أظهر مرونة في مواجهة الآثار السلبية للوضع الاقتصادي العالمي بفضل الاجراءات التي اتخذتها الحكومة والمتعلقة بالإنعاش الاقتصادي”.

وأضاف أنه “بفضل سياسة ترشيد النفقات العمومية وتحفيز تنويع الاقتصاد الوطني وتقليص الاعتماد على الموارد المحروقات، استطاع الاقتصاد الوطني أن يتميز بهذه المرونة التي مكنته من تفادي الاثار السلبية”.

ولفت بن عبد الرحمان إلى أن مشروع قانون موازنة 2022 سيعمل بصفة مستمرة على ضمان توازن المالية العمومية مع الإبقاء على دعم الدولة وتوجيهه للفئات المعوزة، حفاظا على المكاسب الاجتماعية.

وحسب الوزير الأول الجزائري، فإن حكومته ستواصل العام المقبل ” الإصلاحات الجنائية التي شرع فيها العام الماضي.

وقدم الوزير الأول تفاصيل جديدة بشأن منحة البطالة التي أقرها الرئيس تبون، حيث أوضح أنها موجهة حصريا لطالبي الشغل الذين لا يتجاوز سنهم 40 سنة.

وأوضح أن إقرار هذه المنحة جاء بسبب الوضعية الهشة لبعض الشباب الذين يبحثون عن الشغل، ومن واجب الدولة أن توفر لهم أساسيات الحياة الكريمة حتى يجدون منصب عمل.