بوتين.. روسيا مهتمة بتطوير علاقات ودية مع الدول الاسلامية

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على تطابق مواقف بلاده والعالم الإسلامي بشأن ضرورة بناء “عالم ديمقراطي عادل قائم على سيادة القانون والتعايش السلمي“.

ولفت بوتين، في كلمة تلاها نيابة عنه اليوم الأربعاء رئيس جمهورية تترستان الروسية رستم مينيخانوف، خلال اجتماع تعقده مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا والعالم الإسلامي” في محافظة جدة السعودية تحت شعار “الحوار وآفاق التعاون، إلى أن موسكو تولي أهمية كبيرة لتطوير العلاقات الودية مع الدول الإسلامية سواء على الصعيد الثنائي أو ضمن إطار الحوار مع منظمة التعاون الإسلامي.

وأشار بوتين في كلمته إلى أن مواقف روسيا والدول الإسلامية إزاء العديد من القضايا المعقدة ضمن الأجندة الإقليمية والدولية متقاربة للغاية، حيث “تدعو جميعها إلى بناء عالم ديمقراطي عادل قائم على سيادة القانون والتعايش السلمي بين الدول بعيدا عن أية إملاءات تستند إلى القوة وكافة أشكال التمييز”.

وأكد أن الاجتماع سيناقش سبل التعاون في تسوية النزاعات والصراعات الإقليمية ومكافحة مخاطر الإرهاب والتطرف الدوليين.

كما شدد بوتين على أن المسائل المتعلقة بالتعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والعلمية والإنسانية تستحق اهتماما جادا، مبدئيا أمله في أن يكون هذا العمل المشترك بناء ومثمرا وأن يساعد في تعزيز التعاون والثقة المتبادلة بين الدول المشاركة في الاجتماع.

ويذكر أن هذا الاجتماع هو الثاني وقد عقد الاجتماع الأول للمجموعة في مدينة قازان الروسية.