«بوينغ» تعترف بالمسؤولية عن مأساة «737 ماكس» الإثيوبية

اتفقت شركة «بوينغ» الأمريكية لصناعة الطائرات، على تسوية مع عائلات 157 شخصا لقوا حتفهم في تحطم إحدى طائرات الخطوط الجوية الإثيوبية من طراز ماكس 737، في عام 2019 بسبب خلل فني في الطائرة.

ووفقا لوثائق المحكمة في شيكاغو بالولايات المتحدة، فإن الشركة أقرت بمسؤوليتها عن تحطم الطائرة ومقتل الركاب.

و تنازلت عائلات الضحايا عن حقها في طلب تعويضات عقابية من الشركة.

وقال محامو عائلات الضحايا إن «بوينغ» ستظل “مسؤولة بالكامل” عن الحادث، ورحبوا بالاتفاق باعتباره “علامة فارقة” في القضية.

ويفتح اتفاق التسوية الطريق أمام العائلات خارج الولايات المتحدة، في دول مثل إثيوبيا وكينيا، للمطالبة بالتعويض من خلال المحاكم الأمريكية، وليس في بلدانهم الأصلية، الأمر الذي قد يكون أكثر صعوبة أمام العائلات وينتج عنه الحصول على تعويضات أقل.