الخميس : 06-10-2022

بيع تراث من الرسائل بين أديبتين فرنسيتين بـ56 ألف يورو..!

بيعتْ في مزاد سوثبي ـ بمبلغ 56 ألف يورو ـ رسائل متبادلة ـ بين الكاتبتين الفرنسيتين «سيمون دي بوفوار» و«فيوليت ليدوك» ـ تكشف عن عمق الصداقة الأدبية التي جمعتهما.

وقد احتفظت معظم الرسائل المباعة ـ وعددها 297 ـ بمغلفاتها، وتبدو معظمها خالية من التأريخات التي لا يمكن تبينها إلا من خلال التأريخات الخاصة بالختم البريدي.

وظهر ورق الرسائل مصفرا في بعض الأحيان، كما أن الرسالة المؤرخة بتاريخ 17 يوليو 1945 مثبتة بشريط لاصق، وهناك العديد من الأظرف المفقودة، وغالبًا ما تظهر العلامات البريدية ممزقة جزئيًا.

وتكشف هذه المجموعة “الرائعة” من الرسائل غير المنشورة من قبل عن “الصداقة الأدبية” بين كاتبتين يُعرف أنهما شخصيتان قياديتان في تاريخ الحركة النسوية بالإضافة إلى ذلك.

وتعتبر فيوليت ليدوك واحدة من الكاتبات اللواتي اشتهرن عبر علاقتها بسيمون دى بوفوار وقد ولدت في فرنسا عام 1907 من علاقة غير شرعية، وعاشت وحيدة، وظلت غير معترف بها لفترة طويلة.

أما سيمون دى بوفوار، فهى الكاتبة الفرنسية الشهيرة التي تدعم عبر رسائلها ـ المباعة ـ صديقتها (فيوليت ليدوك) بعدما اكتشفت موهبتها، وعلى الرغم من اختلاف مزاج المرأتين، فقد تولدت علاقة معقدة وغامضة تختلط فيها العاطفة والحنان والإعجاب المتبادل المشوب بعدم الثقة.

وتظهر الرسائل إعجاب سيمون دى بوفوار بجرأة فيوليت لكنها تحرص على إبقائها بعيدة، إذ يظهر أن فيوليت هشة وحذرة، في سعي دائم للمحبة والتقدير، وتكرس لذلك شغفًا لا يتزعزع ولن ينطفئ إلا بموتها في 28 مايو 1972.

مخطوطات نادرة للبيع

يعرض مزاد سوثبى في مجموعة متنوعة من المخطوطات، والأغلفة، والأعمال الأساسية في العلوم، والمراسلات، والمخطوطات الأدبية، والكتب المصورة الحديثة، والصور والرسومات التي تعود إلى الفترة الممتدة من القرن السادس عشر إلى القرن الحادي والعشرين.

يضم البيع حوالي عشرين عملاً من مكتبة ديدييه ويرث، والتي تقدم بانوراما جميلة عن الحدائق الفرنسية والإنكليزية والأنكلو-صينية، وكلها تزين أجمل المنازل في أوروبا.

ويضم المزاد مقتنيات الدكتور «جاك لاكان»، وهى مكتبة تضم الكتب الأدبية جنبًا إلى جنب مع كتب العلوم والطب (مثل الصور الفوتوغرافية الرائعة لـ«دوشين دو بولوني» والتي تُظهر الوجوه عندما تتفاعل مع الصدمات الكهربائية) فضلا عن أعمال في الأدب والفلسفة لكل من لويس أراغون، مارغريت دوراس، جيمس جويس ورولان بارت وميشيل فوكو ومارتن هايدغر.

ومن بين الكتب العلمية الطبعة الأولى لكتاب ديكارت Discours de la Method، وهو عمل رائد في تاريخ الفلسفة الغربية بالإضافة إلى طبعتين نادرتين من كتاب باسكال: «رسائل أ. ديتونفيل» وTraite du triangle arithmétique.

وتعتبر سيمون دي بوفوار كاتبة ومفكرة فرنسية، وفيلسوفة وجودية، وناشطة سياسية ونسوية، إضافة إلى أنها منظرة اجتماعية، ورغم أنها لا تعتبر نفسها فيلسوفة إلا أن لها تأثيرا ملحوظا في المجالات التي خاضتها.

وكتبت دي بوفوار العديد من الروايات والمقالات والسير الذاتية ودراسات حول الفلسفة والسياسة وأيضاً عن القضايا الاجتماعية، واشتهرت برواياتها «المدعوة» و«المثقفون» كما اشتهرت كذلك بكتابها «الجنس الآخر» والذي كان عبارة عن تحليل مفصل حول اضطهاد المرأة وقد جاء على شكل نص تأسيسي للنسوية المعاصرة.