جائزة البوكر 2023.. رواية جزائرية واحدة ضمن القائمة الطويلة

حضرت الجزائر في أول مرحلة من سباق جائزة البوكر للرواية العربية (دورة 2023) ـ باسم واحد فقط مثّله الكاتب «الصدّيق حاج أحمد» ـ وذلك بعد الإعلان ـ أمس الثلاثاء ـ عن الأعمال المتأهلة إلى القائمة الطويلة.

وتشتمل القائمة الطويلة للجائزة البالغ قيمتها 50 ألف دولار أمريكي، على كتّاب من تسع بلدان عربية، تتراوح أعمارهم بين 40 و77 عاماً، وتعالج رواياتهم قضايا متنوعة، من بينها “الهجرة” و”تجربة المنفى واللجوء”، بالإضافة إلى العلاقات الإنسانية، سواءً منها العابر أو العميق.

كما تستكشف الروايات عالم الطفولة وتجارب التحوّل من الطفولة إلى النضج، مُظهرةً من خلال ذلك الاضطرابات السياسية المتشعبة وشتى الصراعات الفردية والجماعية، كما نجد يظهر على الروايات طابع السخرية والواقعية السحرية والديستوبيا والرمزية.

تسعى شخوص عديدة في هذه الأعمال إلى تدوين الأحداث التاريخية والحفاظ على التراث الثقافي، إلى جانب الهوس بفعل الإبداع ذاته، فيما تتكرّر في مجازات هذه الروايات، صورة الأرشيف الذي يرمز إلى الرقابة وسيطرتها على حياة المواطنين، وثمة نماذج متعددة تبين التوترات المصاغة بحذق بين الحدود المشتركة لكل من التاريخ والقصص والسيرة.

وشهدت الدورة الحالية من الجائزة وصول كُتّاب إلى القائمة الطويلة وصلوا إلى المراحل الأخيرة للجائزة سابقاً، وهم عائشة إبراهيم (القائمة الطويلة-2020 عن «حرب الغزالة»)، أزهر جرجيس (القائمة الطويلة-2020 عن «النوم في حقل الكرز»)، لينا هويان الحسن (القائمة القصيرة- 2015 عن «ألماس ونساء»)، نشوى بن شتوان (القائمة القصيرة-2017 عن «زرايب العبيد»)، ميرال الطحاوي (القائمة القصيرة-2011 عن «بروكلين هايتس»)، أحمد عبد اللطيف (القائمة الطويلة-2018 عن «حصن التراب»)، وناصر عراق (القائمة القصيرة-2012 عن «العاطل»).

كما شهدت هذه الدورة وصول تسعة كتّاب للمرة الأولى إلى القائمة الطويلة، وهم: مي التلمساني، قاسم توفيق، سوسن جميل حسن، ربيعة ريحان، فاطمة عبد الحميد، أحمد الفخراني، زهران القاسمي، ومحمد الهراد والجزائري الصديق حاج أحمد المعروف باسم الزيواني والمولود بولاية أدرار في 19 ديسمبر 1967.

وتصدر رواية «منّا» ـ الصادرة عن دار الدواية للنشر والتوزيع، القائمة الطويلة ـ للجزائري حاج أحمد المتخصّص في أدب الصحراء،إذ استفاد من نشأته بالوسط القصوري الطيني الواحاتي بالصحراء الجزائرية، حيث مسقط رأسه بزاوية الشيخ المغيلي بولاية أدرار.

وتلقى الزيواني تعليمه القرآني،على يد شيخه الحاج أحمد لحسيّن الدمراوي، وتدرّج في التعليم النظامي، حيث تحصّل على الباكالوريا، والليسانس، والماجستير، والدكتوراه، وكان قد أصدر أول رواية له عام 2013 تحت اسم «مملكة الزيوان»، فيما اشتهر في الجزائر برواية «كامارادْ: رفيق الحيف و الضياع»، الصادرة عام  2015.

ويعتبر الزيواني ـ في حوار سابق له ـ أن روايته جاءت لإنصاف تاريخ جفاف 1973 الذي ضرب منطقة شمال مالي وأجزاء كبيرة متاخمة لتلك المناطق الصحراوية، وقد استعرض الكاتب خلال سرده للأحداث، مراحل تطور جذور الأزمة في شمال مالي وظهور حركة «الازواد» وكيف استعمل القائد الليبي الراحل معمر القذافي في “خدمة طموحاته” خلال حرب جنوب لبنان والنزاع الحدودي مع تشاد.

وقد اكتسح المصريون القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية هذا العام، بـ5 أسماء، بينما فاز بهذه الجائزة ـ العام الماضي ـ الكاتب الليبي الشاب «محمد النعاس» عن روايته «خبز على مائدة الخال ميلاد» التي تتناول قضايا تخص الرجل والمرأة، وعلاقة الذكورة والأنوثة.

وفيما يلي عناوين الروايات التي وصلت إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2023:

1- «منا» للكاتب الجزائري الصديق حاج أحمد عن دار الدواية للنشر والتوزيع.

2- «صندوق الرمل» للكاتبة الليبية عائشة إبراهيم عن منشورات المتوسط.

3- «الكل يقول أحبك» لمي التلمساني من مصر عن دار الشروق.

4- «ليلة واحدة تكفي» لقاسم توفيق من الأردن عن «الآن ناشرون وموزعون».

5- «حجر السعادة» لأزهر جرجيس من العراق عن دار الرافدين.

6- «اسمي زيزفون» لسوسن جميل حسن من سوريا عن منشورات الربيع.

7- «حاكمة القلعتين» للينا هويان الحسن من سوريا عن دار الآداب.

8- «بيتنا الكبير» لربيعة ريحان من المغرب عن دار العين.

9- «كونشيرتو قورينا إدواردو» لنجوى بن شتوان من ليبيا عن منشورات تكوين.

10- «أيام الشمس المشرقة» لميرال الطحاوي من مصر عن دار العين

11- «الأفق الأعلى» لفاطمة عبد الحميد من السعودية عن منشورات ميسكلياني.

12- «عصور دانيال في مدينة الخيوط» لأحمد عبد اللطيف من مصر عن دار العين.

13- «الأنتكخانة» لناصر عراق من مصر عن دار الشروق.

14- «بار ليالينا» لأحمد الفخراني من مصر عن دار الشروق.

15- «تغريبة القافر» لزهران القاسمي من عمان عن دار رشم.

16- «معزوفة الأرنب» لمحمد الهرادي من المغرب عن منشورات المتوسط.