جبهة التحرير الجزائرية ترى نفسها “وريثة” المقاومة الشعبية

شدد أبو الفضل بعجي الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في الجزائر، السبت، على أن تشكيلته هي “الوريثة الشرعية” للمقاومة الشعبية في بلاده.

وخاطب بعجي أنصاره: “نحن الامتداد الطبيعي للمقاومة الشعبية من الأمير عبد القادر الجزائري إلى حركة الكفاح المظفر في الثورة الكبرى”.

وأتى تصريح بعجي في مهرجان انتخابي بولاية ورقلة الجنوبية تحسبا لانتخابات تجديد المجالس البلدية والولائية المقررة في 27 نوفمبر الجاري.

وجدد بعجي الدفاع عن مرشحي جبهة التحرير؛ قائلا إنهم “يتميزون عن غيرهم”؛ كما أكد” قدرة الحزب على صنع الفارق في الانتخابات القادمة”.

وتايع بعجي مستظهرا شعار جبهة التحرير في تشريعيات 12 جوان الماضي: “نتجدد ولا نتبدد، وبرنامجنا الانتخابي قادر على حل أزمات البلاد”؛ معلقا بشأن غلاء أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية بأن”الأمر لا يتعلق بمشكلة إنتاج، بل بمعضلة مضاربة وتحايل”.

إلى ذلك، اتهم بعجي ما سماها “دوائر عميلة لفرنسا” بإفشال الشراكة الجزائرية الألمانية في مجال الطاقات المتجددة، في إحالة على ما حصل بين عامي 2009 و2011، حين “تبخر” مشروع ألماني جزائري لتصنيع الألواح الشمسية في مدينة تمنراست بأقصى جنوب الجزائر.