الخميس : 06-10-2022

حريق بمقر حركة النهضة في تونس..قتيل و18 مصابا

أسفر حريق اليوم الخميس بالمقر الرئيسي لحزب “النهضة” في العاصمة التونسية،عن وفاة شخص من منتسبي الحركة وإصابة 18 آخرين في حصيلة أولية، فيما تمكن رجال الإطفاء من انتشال آخرين كانوا عالقين داخل مقر الحركة.

ونقلا عن شهود عيان فإن القيادي بالحزب ورئيس الحكومة السابق علي العريض قد أصيب بعد محاولته الفرار بالقفز من أحد نوافذ الطابق الثاني للمبنى، كما ظهر في تسجيلات مصورة مصابات بكدمات في وجهه فيما قال هشام العريض ابن علي العريض في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن والده بخير وإصاباته غير خطيرة، ولكنها ما زالت تستوجب المتابعة في المصحة. كما أصيب رئيس مجلس شورى الحركة عبد الكريم هاروني أصيب في الحريق.

وقد تمكن عمال الحماية المدنية من إنقاذ أشخاص من الحزب كانوا عالقين هناك، بحسب الشهود والمصادر. وتمكنت وحدات الدفاع المدني وقوات الأمن من السيطرة على الوضع وإجلاء الموظفين ونقل المصابين إلى المستشفيات.

وفيما تتضارب الأنباء عن أسباب الحادث قال عضو بالحزب إن الحريق نتج عن خلل كهربائي في قاعة الاجتماعات الرئيسية بالمقر، في حين ذكرت النيابة العمومية أن شخصا أضرم النار بجسده في المقر، بينما تتواصل التحريات حول الحادث للكشف عن ملابساته. و

قال عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة منذر الونيسي إن كل الفرضيات مطروحة في أسباب اندلاع الحريق .

من جهتها أكدت حركة النهضة في بيان أصدرته إن أسباب الحريق لم تتضح بعد، مشيرة إلى أنها خسرت أحد مناضليها ، ناهيك عن المصابين و الأضرارالمادية المتفاوتة في مكاتب المقر، نتيجة النيران والدخان الكثيف المتصاعد في أعلى الطوابق.

وفي السياق ذاته قدمت حركة النهضة تعازيها لأسرة الشخص المتوفى، وتقدمت بالشكر إلى رجال الدفاع المدني الذين تدخلوا على وجه السرعة لإخماد الحريق ونجدة الموجودين بالمقر.

وذكرت مصادرأن الحريق اندلع في طابق واحد لتتصاعد أعمدة اللهب إلى الطوابق الأخرى، مما أدى بالعاملين في المقر إلى التدافع محاولين القفز من الشرفات في الطابقين الثاني والثالث. كما أظهرت مقاطع فيديو محاولات بعض العالقين القفز عبر شرفات الطوابق هروبا من ألسنة اللهب.