حماس ترحب بدعوة الرئيس تبون لعقد لقاء للفصائل الفلسطينية في الجزائر

رحبت حركة المقاومة الإسلامية ” حماس ” بدعوة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إلى عقد لقاء للفصائل الفلسطينية في الجزائر.

وقالت حركة حماس اليوم الثلاثاء، إنها ملتزمة بموقفها وسياستها الثابتة بالترحيب بكل جهد عربي وإسلامي ووطني لتوحيد الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام.

وعبرت الحركة عن تقديرها عالياً لـ”الموقف التاريخي للجزائر، حكومة وشعباً، في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وحقه في المقاومة والتحرير”.

وكشف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلسطيني محمود عباس الذي يزور البلاد أنه “في اطار مساعي الجزائر لتقوية الصفوف الفلسطينية من خلال تحقيق الوحدة الفلسطينية، أخذت على هذا الأساس الرخصة من الرئيس الفلسطيني أبو مازن، أن نجمع كل الفرقاء الفلسطينيين في الجزائر في اقرب وقت ممكن”.

و أعرب تبون عن أمله في أن يكون الاجتماع “مقدمة للوحدة العربية التي نطمح اليها من خلال القمة العربية التي تعتزم الجزائر احتضانها في مارس المقبل”.

ويعمل تبون على أن تكون قمة الجزائر “موحدة للصف العربي، على رأس أولوياتها القضية الفلسطينية ثم كل القضايا الأخرى”.

وشدد الرئيس تبون على ضرورة أن تكون القضية الفلسطينية، التي هي جوهر الصراع في الشرق الأوسط، أم القضايا، مؤكدا أنه “لن يستتب الأمن في الشرق الأوسط إلا بقيام دولة فلسطينية في حدود 67 وعاصمتها القدس”.

وتستعد الجزائر لاحتضان قمة جامعة الدول العربية في آذار/مارس 2022.